الرئيسية > أخبار هولندا  >  عاصفة من الانتقادات ...

عاصفة من الانتقادات حول Kauthar Bouchallikht بعد تقديم اسمها كمرشحة عن حزب GroenLinks

التاريخ: 2020-12-13 11:00:56
Holand-today

كانت Kauthar Bouchallikht تحت عدسة مكبرة منذ أن تم تقديم اسمها كرقم 9 على قائمة مرشحي حزب GroenLinks. يقول المنقدين أن أحدث اكتشاف قبل عامين، حيث وضعت كوثر إعجاب على منشور على Facebook مليئاً بانتقاد حزب GroenLinks.
في عام 2018، سحب GroenLinks تعاونه مع أحزاب تحالف اليسار لـ PvdA و GroenLinks و SP و Nida وهو حزب مستوحى من الإسلام.
وفي Rotterdam, ظهرت تغريدة عمرها أربع سنوات ذكر فيها Nida أن دولة إسرائيل مساوية لداعش.
زعيم الحزب Jesse Klaver تدخل شخصياً وشعر أن حزب Nida يجب أن ينأى بنفسه "بشكل لا لبس فيه" عن التغريدة.
اكتشف أحد المنتقدين يوم الجمعة أن أحد مشجعي الحزب الإسلامي الذي كان غاضباً على Facebook من موقف GroenLinks "الجبان" تلقى إعجاباً من كوثر. في ذلك الوقت، كانت Bouchallikht لا تزال طالبة مجهولة الهوية، وهي الآن مشاركة ومرشحة جديدة عالية في قائمة GroenLinks الانتخابية لانتخابات 17 مارس 2021.
كان جواب حزب GroenLinks واضحاً: "لن نرد على كل منشور أعجبت به على Facebook!".



منظمة Femyso
ليست هذه المرة الأولى التي يظهر فيها اسم Bouchallikht في الأخبار والصحف الهولندية. بعد وقت قصير من تقديم GroenLinks لقائمة المرشحين، تعرضت الشابة البالغة من العمر 26 عاماً من Amsterdam لانتقادات شديدة لشغل منصبها في مجلس إدارة Femyso.
ويقال بأن منظمة الشباب الإسلامية هذه لها صلات بجماعة الإخوان المسلمين. قال Bouchallikht في مقابلة مع صحيفة c رداً على ذلك بأنها لم تلاحظ أي شيء من هذا القبيل "لا أريد الرد على هذه الفلسفة أيضاً".
يقال داخل الحزب أن هناك أخطاء ارتكبت "في الاتصال". كان ينبغي على حزب GroenLinks أن يبلغ على الفور بأنها كانت عضواً في مجلس إدارة Femyso، ويمكن سماع ذلك.
ومع ذلك، فإن الحزب مقتنع بأن Bouchallikht تتناسب مع GroenLinks وأنهم يريدون "الدخول في الانتخابات" معها. يأخذ الحزب في الاعتبار أن المزيد من الرسائل القديمة ستظهر: "إنهم يبحثون الآن عبر الإنترنت عن كل ما فعلته سابقاً".



"مؤلم بشكل لا يصدق"
على سبيل المثال، نشرت صحيفة GeenStijl صوراً على الإنترنت يوم الثلاثاء تظهر أنها كانت حاضرة في مظاهرة عام 2014 ضد العنف في قطاع غزة، حيث تمت مقارنة إسرائيل بألمانيا النازية. ووصفت كوثر ذلك على Twitter بأنه "مؤلم للغاية". "أنا أكره معاداة السامية، فهي تتعارض مع كل ما أدافع عنه".
بدوره رد حزب GroenLinks بأنها كان يجب أن "تغادر على الفور"، لكن "كطالبة تبلغ من العمر 20 عاماً، لم تقدر ذلك بشكل جيد حينها".
وتؤكد مصادر داخل الحزب أن كوثر ستتعرض لانتقادات من الجانبين. كما أن هناك انتقادات من الأوساط الإسلامية، خاصة بعد أن قالت في مقابلة مع صحيفة Trouw أنها تؤيد الحق في الإجهاض والزواج المثلي. كما سمعت بأنها يجب أن تخلع حجابها لأنها "ليست مسلمة جيدة".


يمكنك الاعجاب بصفحتنا على الفيسبوك
Logo

الخبر كما من المصدر




الليرة السورية لحظة بلحظة

آخر تحديث: 2021-04-16 12:24:25

حالة الطقس

نحن نستخدم ملفات كوكيز

هذا الموقع يستخدم ملفات الارتباط الكوكيز من أجل تحسين المزايا زالخدمات المقدمة للمستخدم

يمكنك دائماً تغيير اعدادات الكوكيز على هذا الموقع عبر الذهاب الى صفحة سياسات ملفات Cookies