الرئيسية > أخبار هولندا  >  محاكمة ضابط شرطة فاس...

محاكمة ضابط شرطة فاسد في Utrecht

التاريخ: 2020-12-15 14:57:49
Holand-today

قام ضابط شرطة من Vianen في Utrecht بتمرير معلومات إلى المجرمين عند الطلب مقابل تلقيه الأموال. طالبت النيابة العامة اليوم بسجنه لمدة أربع سنوات بتهمة الفساد.
على سبيل المثال في ربيع هذا العام، نقل الضابط صورة وتفاصيل عنوان لرجل من Rotterdam كان مدرجاً في قائمة الموت لأنه يُزعم أنه سرق المخدرات. بعد ذلك بوقت قصير، تم إطلاق النار على منزل الرجل إلى جانب عدد من الممتلكات الأخرى.
اعترف Orm K. البالغ من العمر 44 عاماً أمام محكمة Utrecht بأنه سرب معلومات للمجرمين لمدة عامين. كما اعترف بأنه باع ملابس الشرطة إلى المجرمين ويبدو أن الملابس قد استخدمت في عملية سطو على منزل في Voorschoten هذا العام.
قال Orm K. إنه لم يتساءل أبداً عن سبب استخدام البيانات التي كانت تطلب منه. وبحسب قوله فإن إطلاق النار في Rotterdam كان مفاجئاً له "أصبت بالذعر ولم أرغب في حدوث ذلك أبداً".



في المحكمة, حاول الرجل شرح سلوكه. قال إن الأمور لم تكن تسير على ما يرام معه منذ فترة. فبعد 20 عاماً من الخدمة في الشرطة، بدأ يواجه مشاكل في العمل وتم نقله قسراً فانهارت علاقته ونفد المال منه.
شخص ما من فريق كرة القدم الخاص به في Vianen علم بهذا وسأله عما إذا كان يريد كسب أموال إضافية. وافق Orm على ذلك، وتم منحه هاتف آمن إضافي يحتوي على تفاصيل الاتصال بشخص يدعى "Richard".
تبين أن هذا الشخص هو وسيط نقل للمعلومات لمن يطلبها من المجرمين. قام الشرطي بالتواصل مع Richard بشكل مشفر عبر الهاتف الخاص كما التقيا بانتظام في موقف للسيارات. هناك كان يسلم البيانات والملفات ويتلقى طلبات جديدة.



قائمة أسعار ثابتة
استخدم الشرطي السابق أسعاراً ثابتة: 100 يورو لفحص لوحة الترخيص، و 250 يورو لإجراء بحث أكثر شمولاً و 500 يورو لملف كامل. يقول الشرطي إنه حصل على 30 ألف يورو. بينما تعتقد النيابة العامة أنه حصل على أضعافها.
منذ صيف 2018، فحص Orm K. ما إذا كانت بعض السيارات مملوكة للشرطة وتحقق حول المعلومات المتوفرة لدى الشرطة عن أشخاص معينين.
في ربيع هذا العام، بحث أيضاً عن معلومات حول Roger P.، الذي يُنظر إليه على أنه زعيم في تجارة الكوكايين، ووفقاً للنيابة، هو منشئ حاوية التعذيب سيئة السمعة التي تم العثور عليها في مايو.



ووصف المدعي العام الفساد بأنه ضربة قوية للشرطة "خلال النهار, كان الضابط يشرف على العمل في الشارع مع زملائه، وفي الليل يقوم بتسريب المعلومات".
وبحسب النيابة العامة, كان الشرطي يعرف "جيداً" أن أفعاله كانت لها عواقب وخيمة "لكنه لم يفكر إلا في المال واشترى دراجة نارية بالمال الذي كسبه".
وأكد الضابط أن مثل هذه الأمور تؤدي إلى فقدان ثقة المواطنين في خدمات الشرطة.
في المحكمة، شعر الشرطي بالندم "لقد فعلت كل شيء وأنا آسف. لقد أسأت للشرطة بشدة, كان يجب أن أغادر عندما كنت أشعر أنني لست على ما يرام. لم يكن ليحدث كل هذا لو غادرت فعلاً".


يمكنك الاعجاب بصفحتنا على الفيسبوك
Logo

الخبر كما من المصدر




الليرة السورية لحظة بلحظة

آخر تحديث: 2021-04-16 09:06:14

حالة الطقس

نحن نستخدم ملفات كوكيز

هذا الموقع يستخدم ملفات الارتباط الكوكيز من أجل تحسين المزايا زالخدمات المقدمة للمستخدم

يمكنك دائماً تغيير اعدادات الكوكيز على هذا الموقع عبر الذهاب الى صفحة سياسات ملفات Cookies