الرئيسية > أخبار هولندا  >  تطورات قضية نقص الاد...

تطورات قضية نقص الادوية في هولندا

التاريخ: 2020-12-29 11:53:47
تطورات قضية نقص الادوية في هولندا

منذ أكثر من عام، أبلغ وزير الرعاية الطبية آنذاك برونو بروينز (VVD) مجلس النواب أنه سيتم تكوين مخزون إضافي من الأدوية هذا العام، بحيث يكون لدى الصيدليات ما يكفي من الأدوية،" وفقًا لـ NRC Handelsblad"لم يأتِ شيء من ذلك لأنه ليس من الواضح من الذي يتعين عليه دفع ثمن السهم، أدت أزمة الكورونا أيضًا إلى تقليل الاهتمام بالنقص.

وفقًا لبروينز، يجب أن يكون هناك إمداد لمدة خمسة أشهر من الأدوية (الإضافية) في صيف عام 2022، ولكن من شبه المؤكد أن هذا لن يتحقق، حيثُ يستغرق بناء مخزون الأدوية من عام ونصف إلى عامين: "إن تكوين مخزون من الأدوية يستغرق وقتًا طويلاً، لأن أوقات الإمداد من آسيا طويلة وبعض الأدوية يتم إنتاجها مرة واحدة فقط في السنة".
حقاً هذا يمثل مشكلة إلى حد ما لأن مفتشية الرعاية الصحية ستصدر غرامات اعتبارًا من يوليو 2022 إذا لم يكن هناك ما يكفي من الأدوية المتاحة في شركات الأدوية وتجار الجملة.

سبب هذا الإجراء هو "النقص المتزايد في حبوب منع الحمل".
على سبيل المثال، لم يكن هناك 1500 دواء متاحًا في عام 2019، كان هذا ضعفًا تقريبًا مقارنة بالعام السابق 2018، وأظهرت الأبحاث لاحقًا أن بناء إمدادات الأدوية من شأنه أن يقلل النقص بشكل منهجي بنحو 75 بالمائة.

الرعاية التي تنظمها الحكومة هي مصدر قلق بالغ السوء، نحن لا نتحدث عن الصحة بل بالأشخاص المسؤولين على الصحة، وذلك لأن الوزراء وموظفي الخدمة المدنية هم آخر من يقود مشروعًا كبيرًا مثل الرعاية الصحية.
الإجابة على هذه المشكلة بسيطة، لكنها للأسف لا تحظى بشعبية في هولندا، سوف نتعلم فقط عندما يسقط الناس على جانب الطريق: الحكومة ليست الحل، إنّما هي المشكلة مرة بعد مرة أيضا مع نقص الأدوية المزمنة في الرعاية الصحية.


يمكنك الاعجاب بصفحتنا على الفيسبوك
Logo


الخبر كما من المصدر




الليرة السورية لحظة بلحظة

آخر تحديث: 2021-09-16 17:59:51

حالة الطقس

نحن نستخدم ملفات كوكيز

هذا الموقع يستخدم ملفات الارتباط الكوكيز من أجل تحسين المزايا والخدمات المقدمة للمستخدم

يمكنك دائماً تغيير اعدادات الكوكيز على هذا الموقع عبر الذهاب الى صفحة سياسات ملفات Cookies