الرئيسية > أخبار هولندا  >  إليكم آخر تطورات أعم...

إليكم آخر تطورات أعمال الشغب التي حدثت خلال الأيام الفائتة في هولندا

التاريخ: 2021-01-26 08:55:44
إليكم آخر تطورات أعمال الشغب التي حدثت خلال الأيام الفائتة في هولندا

في اليوم الثالث من حظر التجول، ساد القلق مرة أخرى في المساء في عدة مدن على سبيل المثال، تم إلقاء النُهب والألعاب النارية والحجارة على الشرطة، كان على الوحدة المتنقلة (ME) اتخاذ إجراءات في مدن مختلفة، قدْ تم اعتقال ما لا يقل عن 151 مثيري شغب.

روتردام
في روتردام، نُهبت المتاجر في Groene Hilledijk في منتصف المساء، كما تم إلقاء الحجارة من خلال نافذة مركز الشرطة في Sandelingplein القريبة، اعتقلت الشرطة ما لا يقل عن 20 شخصا، كما أطلق الضباط طلقة تحذيرية بعد محاصرتهم.
في Beijerlandselaan في جنوب روتردام، قامت مجموعة كبيرة من الشباب برشق الشرطة بالحجارة والألعاب النارية، وبحسب متحدث باسم الشرطة، فقد شارك في الهجوم مئات الأشخاص، نفذت وزارة الدفاع الاتهامات تم القيام بالكثير من الدمار في حوالي الساعة 11:30 مساءً، أفادت الشرطة أن السلام كان يعود ببطء.

دن بوش
وكانت دن بوش أيضا مسرحا لأعمال شغب ونهب مساء الاثنين، من بين أمور أخرى، نهب مثيري الشغب متجر رقائق، وفرع سوبر ماركت جامبو، وفرع بريميرا، ومتجر أحذية رياضية.
في منتصف المساء، خرج الوضع عن السيطرة، بحسب وسائل الإعلام المحلية، قامت مجموعة من حوالي مائة شاب بأعمال شغب ونهب في وسط مدينة دن بوش، خاصة في Hinthamerstraat ضربوا بقوة.
في وسط المدينة، كان زجاج النوافذ المحطمة ملقى على الأرض في عدة أماكن، كما تم تدمير سيارات، حاول بعض أصحاب المتاجر تنظيف كل الزجاج من النوافذ المحطمة ليلاً.
تم إغلاق جميع الطرق المؤدية إلى المدينة في نهاية المساء لمنع المزيد من الناس من الانضمام إلى أعمال الشغب، وقالت الشرطة لأومروب برابانت إن الأمر يتعلق بمجموعات مختلفة "ترتكب دمارا خطيرا".

هارلم
في هارلم، كان على الشرق الأوسط أن يأتي مساء الاثنين لاستعادة السلام في منطقة شالكويجك، رشق الناس الألعاب النارية والحجارة وأشعلوا الحرائق، وذكرت وسائل إعلام محلية أن مئات الأشخاص كانوا في حالة تنقل، استخدمت الشرطة الغاز المسيل للدموع لتفريق المجموعات، تم القبض على ما لا يقل عن أربعة عشر.
كما اضطر مصور صحفي لدفع ثمنها مساء الإثنين في هارلم، بينما كان يتحدث عن أعمال الشغب في المدينة، شارك مقطع فيديو على Twitter يظهر كيف هاجمته مجموعة من المشاغبين.

جيلين
في جيلين، اعتقلت الشرطة اثني عشر شخصا، بينهم قاصرون كما تم تغريم عدة أشخاص بعد غروب الشمس بقليل، تجمع ما بين 100 و150 شاباً في وسط المدينة.
على وسائل التواصل الاجتماعي، يمكنك رؤية مجموعات كبيرة تعمل في شوارع مدينة ليمبورغ بينما تطاردها الشرطة وبذلك، تسببوا في تدمير وإشعال الألعاب النارية. الساعة 11 مساءً عاد السلام.
أفادت شرطة ليمبورغ أنها ألقت القبض على سبعة عشر شخصا تتراوح أعمارهم بين 17 و 55 عاما في رورموند، أصيب ضابط بجروح طفيفة أثناء الاعتقال.

فينندال
وفي أوتريخت، بفينندال، تعرض ضباط الشرطة للقصف بالألعاب النارية مساء الاثنين، حول الطبيب Slotemaker de Bruïneplein، سعى المشاغبون إلى المواجهة مع الشرطة، تم القبض على شخصين على الأقل، أصبح عمل الشرطة أكثر صعوبة لأن المشاغبين استمروا في الانتشار، في حوالي الساعة 11 مساءً، قالت الشرطة إن الوضع "يمكن التحكم فيه نسبيا".
تم تفجير ألعاب نارية ثقيلة في 'تي غويلان في أوتريخت، تسبب ذلك في الكثير من الضرر لمتجر، قامت الشرطة باعتقالات بتهمة التدمير، لكن الكمية غير معروفة حتى الآن.

أمستردام
في العاصمة، تسبب المشاغبون في أعمال شغب في شارع مولوكاس، ألقت شرطة أمستردام القبض على تسعة مشتبه بهم هناك، كتبت الشرطة على تويتر في الساعة 10:15 مساءً أن الوضع عاد تحت السيطرة.
واعتقل ثمانية اشخاص في ميلو مساء الاثنين لأسباب مختلفة. قام عدد كبير من المشاغبين بإلقاء الألعاب النارية، مما دفع الشرطة إلى التحرك.
كان الوضع مضطربا أيضا في زفول وتم اعتقال ثلاثة مشتبه بهم، في وقت سابق من المساء، اضطرت شرطة مكافحة الشغب إلى التدخل وتمشيط الشوارع، وبعد ذلك عاد السلام ظلت الشرطة على أهبة الاستعداد لتطبيق حظر التجول.
في أمرسفورت - كما هو الحال في زفول - تم اعتقال ثلاثة أشخاص ورشق المتظاهرون الشرطة بالحجارة ووضعت سيارة على جانبها.

لاهاي
في لاهاي، تماما مثل اليوم السابق، كان الجو مضطربا في محيط Hobbemaplein في Schilderswijk. قامت الشرطة بالعديد من الاعتقالات دعا الناس وسائل التواصل الاجتماعي للحضور إلى الميدان.
في هيلموند، عاد السلام حوالي الساعة 9 مساءً، عندما تم فرض حظر التجول وفقا لآيندهوفنز داجبلاد، تم إلقاء الألعاب النارية والحجارة على الشرطة بين الساعة 6 مساءً و9 مساءً وقال ضابط للصحيفة "يمكنك أن ترى أن الشاب يحاول جاهدا بين السادسة والتاسعة مساء."

أيندهوفن
تم تخصيص أجزاء من أيندهوفن كمنطقة خطر على السلامة مساء الاثنين بسبب الدعوات إلى العنف يوم الأحد، كانت المدينة مسرحا لأعمال شغب كبيرة حول 18 Septemberplein ومحطة Eindhoven المركزية أعطى هذا الإجراء الشرطة الفرصة لتنفيذ الوقاية عمليات البحث عن الأشخاص في مناطق معينة.


يمكنك الاعجاب بصفحتنا على الفيسبوك
Logo


الخبر كما من المصدر




الليرة السورية لحظة بلحظة

آخر تحديث: 2021-09-22 16:36:09

حالة الطقس

نحن نستخدم ملفات كوكيز

هذا الموقع يستخدم ملفات الارتباط الكوكيز من أجل تحسين المزايا والخدمات المقدمة للمستخدم

يمكنك دائماً تغيير اعدادات الكوكيز على هذا الموقع عبر الذهاب الى صفحة سياسات ملفات Cookies