الرئيسية > أخبار هولندا  >  إيجاد طفل في صندوق ق...

إيجاد طفل في صندوق قمامة في أمستردام، فهناك الكثير من الأسئلة حول هذا الموضوع

التاريخ: 2021-02-22 14:51:01
Holand-today

أثار الاكتشاف الصادم لطفل حي في صندوق قمامة في أمستردام-زويدوست نقاشا: هل يمكن للأمهات اليائسات اللواتي لا يعرفن ماذا يفعلن بأطفالهن أن يجدن المساعدة الكافية؟
عثرت شرطة أمستردام على مولود جديد على قيد الحياة في حاوية تحت الأرض في ميرنهوف في الجنوب الشرقي مساء الأحد حوالي الساعة 11، ونُقلت الفتاة التي كانت في عربة إسعاف كبيرة صفراء اللون، إلى المستشفى على الفور وكان وضعها مستقرا صباح الاثنين تلقت الشرطة بلاغا في الساعة 10:40 مساءً من شخص سمع ضوضاء من القمامة، وأزيلت عدة أكياس قمامة من الحاوية قبل العثور على الطفل ولم تستطع الشرطة معرفة ما إذا كان الطفل يرتدي ملابس، صباح الاثنين كانت الفتاة ملفوفة في معاطف ضباط الشرطة.

وفقا لـ Nidaa (المعهد الهولندي لتوثيق التنازل المجهول) هناك نوعان تقريبا من الأمهات اللواتي يدين أو يحاولن قتل الأطفال، تتعلق إحدى المجموعات بالفتيات الصغيرات اللائي يصبحن حوامل غالبا من خلال سفاح القربى أو غيره من أشكال الاعتداء الجنسي لكل من الأم والجاني مصلحة في التخلص من الطفل المجموعة الأخرى تتكون من الأمهات اللائي يتزاحمن على الحمل خوفا من والديهن أو شريكهن عادة ما تكون هؤلاء النساء مسؤولات عن قتل الأطفال لأنفسهم، تتراوح أعمار معظم هؤلاء الأمهات بين 17 و 26 عاماً.
   
الولادة في عزلة
قالت عالمة النفس الشرعي كاتينكا دي ويجس من مركز خبراء قتل الأطفال: "هؤلاء الأمهات اللواتي يرتكبن جريمة قتل الأطفال حديثي الولادة، والذي يُقتل فيه طفل حديث الولادة لا يشعرن بالحمل إلا قليلاً غالبا ما يكتشفونه متأخرا ويخفونه ويخافون من الاكتشاف أو جرائم الشرف، لديهم فكرة أنه لا يمكنهم الوصول إلى والديهم أو شريكهم غالبا ما يلدون في عزلة ولديهم فكرة واحدة فقط: هذا الطفل يجب أن يذهب".

أجرت دي ويجس التي حصلت على درجة الدكتوراه في قتل الأطفال في عام 2019، بحثا على 30 امرأة كان يشتبه في إصابتهن بقتل الأطفال حديثي الولادة خلال الـ 22 عاما الماضية "غالبا ما لا تعرف الأمهات بعد ذلك كيف يبدو شكل الطفل، وما هو جنسه ويعتقدن أنه ولد ميتا".
يحتفظ النداء بسجلات عن اللقطاء وجثث الأطفال التي تم العثور عليها في هولندا اعتبارا من عام 2006، تم العثور على 44 جثة للأطفال اثنتان منها في أمستردام، في عام 2006 تم العثور على تسعة عشر لقيطاً في هولندا، ثلاثة منهم في أمستردام.
هؤلاء هم اللقطاء الذين لم يتم العثور على والدتهم على الفور وبالتالي ظهروا في الدعاية العدد الفعلي للقطاء غير معروف، وهذا ينطبق أيضاً على جثث الأطفال، وقالت نداء: "إنها قمة جبل الجليد، لأنه لم يتم العثور على جثث كثيرة للأطفال".
   
غرفة اللقطاء
يوجد في هولندا الآن ثماني ما يسمى بغرف اللقطاء في المستشفيات أو المنازل الخاصة حيث يمكن للمرأة أن تترك أطفالها. تجادل مؤسسة المهد المحمي منذ سنوات من أجل "غرفة اللقطاء" في أمستردام "هذا يظهر مرة أخرى مدى أهمية هذه الغرفة لكل امرأة يائسة، يجب أن يكون هناك طريقة ما لوضع طفلها في مكان آمن. تقول كيتي نوستلينج من المؤسسة، التي لديها خط طوارئ تتصل به حوالي ألف امرأة كل عام، "ترك طفل في غرفة اللقطاء هذه لا يعاقب عليه، "نسبة كبيرة من هؤلاء النساء تأتي من أمستردام."

في أكتوبر 2014، تم العثور أيضا على فتاة في حاوية قمامة في الغرب تتراوح أعمارهم بين 10 إلى 20 يوما، في عام 2017 تم العثور على لقيط (ثلاث سنوات) في المحطة المركزية.
يعود تاريخ جثتي الطفلين إلى عامي 2007 و2016، في عام 2007 تم العثور على جثة في Noordhollandsch Kanaal، في عام 2016 تم العثور على Sloterplasbaby وهو صبي يبلغ من العمر بضعة أيام.
   
تم العثور على والدة Sloterplasbaby بعد تفتيش مكثف من قبل الشرطة. تمت تبرئتها في الدعوى التي تلت ذلك.
في عام 2016، تم إنشاء أول غرفة لقيط في مستشفى إيسالا في زفوله حيث أرادت خمس أمهات وضع أطفالهن قررت أربع من الأمهات الاحتفاظ بأطفالهن بعد ذلك تم طرح واحد للتبني يقول طبيب أمراض النساء هارم دي هان: "في أمستردام، مثل هذه المدينة الكبيرة، يجب أن يكون لكل مستشفى يحترم نفسه غرفة للقطاء".

يمكنك الاعجاب بصفحتنا على الفيسبوك
Logo

الخبر كما من المصدر




الليرة السورية لحظة بلحظة

آخر تحديث: 2021-03-06 09:11:00

حالة الطقس

نحن نستخدم ملفات كوكيز

هذا الموقع يستخدم ملفات الارتباط الكوكيز من أجل تحسين المزايا زالخدمات المقدمة للمستخدم

يمكنك دائماً تغيير اعدادات الكوكيز على هذا الموقع عبر الذهاب الى صفحة سياسات ملفات Cookies