الرئيسية > أخبار المانيا  >  من هي ياسمين ؟ وكيف ...

من هي ياسمين ؟ وكيف سرقت 8 ملايين يورو من شركة نقل الأموال التي تعمل بها؟

التاريخ: 2021-07-07 20:30:46
من هي ياسمين ؟ وكيف سرقت 8 ملايين يورو من شركة نقل الأموال التي تعمل بها؟

سرقت ياسمين البالغة من العمر 28 عاماً، مبلغ 8 ملايين يورو نقداً، من شركة Loomis لنقل الأموال والتي كانت تعمل بها، في مدينة بريمن الألمانية – وهي هاربة منذ ذلك الحين.


كانت الألمانية التركية ياسمين غوندوغان مسؤولة عن تعبئة الأوراق النقدية في صناديق، والتي يتم إيصالها لاحقاً إلى ماكينات الصرَّاف الآلي في فروع البنوك من خلال شركة نقل الأموال.


لكن بدلاً من ملء الأوراق النقدية في الصناديق المخصصة كالمعتاد، قامت ياسمين بتعبئة ثمانية ملايين يورو في أكياس وألقتها في حاوية النفايات، ثم ألقت المزيد من القمامة فوق أكياس الأموال لتمويهها.


في وقت لاحق، عادت وجمعت الأموال ووضعتها في سيارة مرسيدس فيتو تحمل لوحات ترخيص مسروقة، وقادتها مبتعدة، ثم اختفت دون أن تترك أثراً. أكمل بالأسفل



حاول الضباط تعقُّب ياسمين لأسابيع، لكن لم يحرزوا أي تقدم، وكملاذ أخير، لجأوا إلى طلب المساعدة من السكان للبحث عنها.

مؤخراً تم الأعلان عن أول نجاح للمحققين، وقد تمكنوا من إلقاء القبض على شريك ياسمين.


تؤدي مسارات البحث الأخرى إلى مقهى Ocean 27 للشيشة بالقرب من محطة القطار الرئيسية في بريمن، حيث كانت ترتاده ياسمين منذ العام 2014 وهو مكان لقاء للمشاهير مثل لاعبي كرة القدم السابقين من فيردر بريمن، ميلفين لورنزن، وتيم فيزي والممثل السابق في GZSZ مصطفى ألين.

وفقاً للسكان، من المفترض أن تخضع حانة الشيشة لسيطرة عائلة إجرامية كبيرة.



هل كانت ياسمين على اتصال مع قادة تلك العشيرة؟ هل قاموا بتدبير سرقة الملايين معاً، أم هل أُجبرت ياسمين على القيام بذلك؟

لقد كانت تهتم دائماً بالسهر و الاحتفال والتركيز كثيراً على مظهرها، قال أحد معارفها لصحيفة بيلد “لم أرها أبداً بدون مكياج”.أكمل بالأسفل



نشأت ياسمين في منطقة تينيفر التي تعاني من مشاكل في بريمن.



يعيش هناك 10,000 شخص من 90 دولة، 67 بالمائة لديهم خلفية مهاجرة، هناك تجارة ليلاً ونهاراً بين ناطحات السحاب.



يعرف الكثير من السكان المحليين ياسمين، يقول أحد الرجال: “لا أعتقد أبداً أنها ستفعل شيئاً كهذا، إنه أمر سيء بشكل خاص لعائلتها، التي لا تستطيع رؤيتها مرة أخرى بعد الآن”.

حتى وقت قريب، عاشت ياسمين هي و أختها الصغرى (19 عاماً) مع والدتها، التي تعمل سائقة حافلة في بريمن، في أحد المباني الشاهقة من السبعينيات، الشرفة مزروعة بمحبة بالورود.

يُقال أن والد ياسمين هو الذي أحضرها للعمل في شركة نقل الأموال! ويقال أنه كان يعمل كسائق في شركة “Loomis”.

فما الذي حصل بالفعل ؟



يمكنك الاعجاب بصفحتنا على الفيسبوك
Logo


الخبر كما من المصدر










الليرة السورية لحظة بلحظة

آخر تحديث: 2021-10-20 03:33:09

حالة الطقس

نحن نستخدم ملفات كوكيز

هذا الموقع يستخدم ملفات الارتباط الكوكيز من أجل تحسين المزايا والخدمات المقدمة للمستخدم

يمكنك دائماً تغيير اعدادات الكوكيز على هذا الموقع عبر الذهاب الى صفحة سياسات ملفات Cookies