الرئيسية > أخبار العالم  >  دونالد ترامب: الهجوم...

دونالد ترامب: الهجوم الانتقامي على سوريا قد لا يكون سريعا

التاريخ: 2018-04-12 15:48:41
دونالد ترامب: الهجوم الانتقامي على سوريا قد لا يكون سريعا

يمكن للهجوم الأمريكي الانتقامي على سوريا أن يحدث بسرعة أو لا يحدث بسرعة.
هذا ماقاله اليوم الرئيس ترامب على تويتر.
ويؤكد أنه لم يقل أبداً متى يأتي الهجوم ، رداً على الهجوم بالأسلحة الكيماوية على المدنيين في مدينة دوما.
"على أي حال ، قمنا بعمل رائع من خلال تخليص المنطقة من داعش"

البارحة قال ترامب أن على روسيا أن تستعد بشكل أفضل للهجوم ، لأن الصواريخ التي سيتم إطلاقها على سوريا "جميلة ، جديدة وذكية!"

ماكرون مقتنع:
الرئيس الفرنسي ماكرون مقتنع بأن الأسد قد استخدم أسلحة كيميائية ضد شعبه.
في محادثة مع القناة الفرنسية TF1 ، قال ماكرون إن القوات السورية على الأقل استخدمت مادة الكلور"هناك أدلة على ذلك."

وقال كذلك إن الفرنسيين والأمريكيين يعملون معا بشكل وثيق في هذه القضية.
الهدف هو الحصول على أكبر قدر ممكن من الاستقرار في المنطقة.
"لن تسمح فرنسا للنظام السوري بمتابعة ما يفعل دون عائق"

ألمانيا لن تشارك:
تقول المستشارة الألمانية ميركل إن بلادها لن تشارك في عملية انتقامية ضد سوريا.
ولكنها تعتقد أيضا أنه يجب القيام بكل مايلزم، لتوضيح أن استخدام الأسلحة الكيميائية غير مقبول.

كما يدرس حلفاء أخرين للولايات المتحدة الوضع حاليا.
تناقش الحكومة البريطانية المشاركة في عملية عسكرية أمريكية بعد ظهر اليوم.
وقال الوزير ديفيس هذا الصباح أنه يجب النظر بعناية في كل خطوة وعلى أساس الأدلة.
وأضاف :
"الوضع في سوريا فظيع والعالم يجب أن يمنع استخدام الأسلحة الكيميائية "

تركيا ترتدي قبعتين:
من المعروف سابقاً أن الولايات المتحدة تحاول
Holland
الحصول على دعم واسع بقدر الإمكان للعملية العسكرية وأن تركيا قد تم الاتصال بها من أجل ذلك.
فقد اتصل ترامب بالرئيس أردوغان واتفق الاثنان على أنهما سيبقيان على اتصال وثيق في الأيام القادمة.

لقد أصبحت تركيا لاعباً مهماً في الحرب في سوريا ، كما دخلت في صراع مع أمريكا الحليفة للناتو.
الأمريكيون غير راضين عن العمليات العسكرية التركية ضد الأكراد في سوريا، تعتبر الولايات المتحدة الجماعات الكردية حليفًا مهمًا في محاربة داعش.

وبحسب المراسل لوكاس: فإن تركيا تحمل قبعتين في الصراع: من ناحية ، هناك نوع من محادثات السلام مع إيران وروسيا حول إنهاء الحرب.
ومن ناحية أخرى، في بعض الأماكن يقومون بتنسيق أنشطة القتال.
تركيا غاضبة أيضًا من الهجوم على المدنيين في دوما ، حيث كان الجيش السوري - بدعم من الروس - يستخدم الأسلحة الكيماوية على الأرجح.

بعد الهجوم ، قالت تركيا مرة أخرى أن الرئيس السوري الأسد يجب أن يغادر.

الرئيس أردوغان يتحدث هذا المساء عن دوما مع الرئيس بوتين.
في أنقرة قال أيضاً إن تركيا لا تزال نشطة عسكرياً في سوريا إلى أن تصبح البلاد "آمنة للجميع".

المصدر:NOS

الخبر كما من المصدر




الليرة السورية لحظة بلحظة

آخر تحديث: 2021-06-25 16:03:16

حالة الطقس

نحن نستخدم ملفات كوكيز

هذا الموقع يستخدم ملفات الارتباط الكوكيز من أجل تحسين المزايا زالخدمات المقدمة للمستخدم

يمكنك دائماً تغيير اعدادات الكوكيز على هذا الموقع عبر الذهاب الى صفحة سياسات ملفات Cookies