الرئيسية > أخبار هولندا  >  الأم التي تسبب ابنها...

الأم التي تسبب ابنها بطردها من منزلها في Schiedam - عادت للمنزل ولكنها مازالت مهددة بالطرد

التاريخ: 2018-04-19 14:59:59
الأم التي تسبب ابنها بطردها من منزلها في Schiedam - عادت للمنزل ولكنها مازالت مهددة بالطرد

على مدى تسعة أشهر، كانت السيدة ك البالغة من العمر 55 عاماً تنام في منزل إحدى بناتها.

تم طردها من منزلها المستأجر في سخيدام   اضغط هنا   عندما تم اعتقال ابنها، حيث عثر لديه على مخدرات صلبة وسلاح مزيف في المنزل.

يوم البارحة الاربعاء حصلت أخيرا على مفتاح منزلها.

ولكن إذا كان الأمر متروكًا لـشركة السكن Woonplus Schiedam، فسيتم إنهاء عقد إيجارها.
قامت السيدة ك. بتوكيل محامٍية للعودة والبقاء في منزلها.

عندما كانت في تركيا العام الماضي لحضور جنازة ، أغلقت البلدية منزلها لمدة تسعة أشهر بسبب اكتشاف المخدرات والسلاح المزيف العائدين لابنها، تلك الفترة انتهت الآن.

أدارت المفتاح في القفل بأيد ترتجف البارحة الأربعاء، انها فعلت الكثير حتى تكون في منزلها مرة أخرى.
تقول بصوت مكسور "أنا سعيدة لأنني هنا من جديد، لقد عشت هنا دون مشاكل لمدة 22 عاما"

المسؤولة :
لم تكن السيدة ك. تعرف شيئًا عن الأنشطة الإجرامية التي كان ابنها يقوم بها، لكنها اعترفت بأنها لم تعيره اهتمامًا كما يجب.
"بعد وفاة زوجي ، كنت مشغولة جداً بحزني الخاص"
الجيران في الحي قاموا بالتزيين، باقات ورود وبالونات معلقة في المجمع السكني.
وعبارات:
"مرحبا بك في البيت" و "نأمل أن تتمكني من البقاء".

لا يفهم سكان الحي لماذا تكون السيدة مسؤولة

يستمر النص والفيديو في الأسفل





يجب تفعيل الكوكيز لمشاهدة الفيديو

عن أخطاء ابنها.
"أنا أيضا لدي ابن" ، كما تقول الجارة Priscilla Geul. "لنفترض أنه يفعل أيضًا شيئًا كهذا ، فهل عندئذ يجب أن أغادر منزلي، إنه أمر مثير للغضب".

شركة الإسكان:
يقول بوب فينهويزن ، مدير شركة الإسكان Woonplus :
"إذا حدثت أنشطة إجرامية في منزل ، فإن ذلك
Holland
يعني إنهاء عقد الإيجار ، وهذا ما سيحدث."
إن "الإبن هو الشخص الذي تورط في أنشطة إجرامية وهذا أمر مزعج". . "لكن السيدة ك. هي المستأجر الرئيسي ، وبالتالي فهي المسؤولة عما يحدث في المنزل"

استعادة الاموال:
تعترف شركة Woonplus أنه تم ارتكاب أخطاء في الإجراءات ، لأن السيدة K. كانت تدفع الإيجار طوال الفترة التي لم تدخل فيها إلى منزلها.
"بمجرد أن يتم إنهاء العقد سوف نعيده لها مرة أخرى".
وهناك المزيد من النقاط المضيئة.
"هناك نظام شبكة أمان ،" يشرح فينهاوزن.
"في منطقة rijnmond ، يمكنها أن تنتقل إلى شركات إسكان أخرى للحصول على فرصة ثانية"

"أين الإنسانية؟"
لكن السيدة ك. تريد شيئًا واحدًا فقط وهو البقاء في منزلها في سخيدام.
المنزل الذي ولدت فيه أطفالها وتربوا وحيث توفي زوجها.
لديها محامية مستعدة لفعل كل شيء لإبقائها في منزلها.
المحامية ماجدولينا روثوف: "أنت تسأل نفسك في هذه الحالة: أين الإنسانية؟ إنها شركة إسكان اجتماعي وليست معادية للمجتمع؟"

المصدر: rijnmond





الليرة السورية لحظة بلحظة

آخر تحديث: 2021-06-23 16:57:28

حالة الطقس

نحن نستخدم ملفات كوكيز

هذا الموقع يستخدم ملفات الارتباط الكوكيز من أجل تحسين المزايا زالخدمات المقدمة للمستخدم

يمكنك دائماً تغيير اعدادات الكوكيز على هذا الموقع عبر الذهاب الى صفحة سياسات ملفات Cookies