الرئيسية > أخبار هولندا  >  أحد ضحايا حادثة الطع...

أحد ضحايا حادثة الطعن في Den Haag يشعر بالغضب وعدم الفهم !

التاريخ: 2018-06-07 13:23:26
أحد ضحايا حادثة الطعن في Den Haag يشعر بالغضب وعدم الفهم !

أحد الضحايا الذين طعنهم مالك.ف، في يوم التحرير في دانهاخ يشعر بالغضب و يعتقد أنه من غير المفهوم اعتبار الطعن   اضغط هنا   ليس عملاً إرهابياً.

في صحيفة دي فولكس كرانت ، يتحدث محامي الضحية عن موكله:
دخل الرجل البالغ من العمر 21 عاماً من زويتيرمير إلى المستشفى في حالة حرجة بيوم 5 مايو.
كان قد طعن ثماني مرات وفقا لمحاميه جيم بولات.
ويقول بولات إنه الآن في مأمن من الخطر ، ولكن جسديا وعقليا في حالة سيئة.
يسيطر عليه الغضب وسوء الفهم، هو نفسه شاب مسلم.
لا يفهم الضحية كيف يمكن لمحامي المدعى عليه أن يقول إن موكله ليس لديه دافع إرهابي.
يقول بولات "لقد وجد أنه من غير المفهوم ومن

السابق لأوانه أن يقول المحامي ذلك". "المشتبه به صرخ الله أكبر بينما كان يطعن الناس عشوائيا وعندما أطلقت الشرطة النار عليه"

سيناريوهات:
يبقي مكتب المدعي العام جميع السيناريوهات مفتوحة ، بما في ذلك تلك المتعلقة بعمل إرهابي.
ذكر الأمن العام منذ أكثر من ثلاثة أسابيع أنه لم يعثر بعد على أي شيء في منزل مالك ما يشير إلى أفكار إرهابية.

الضحية من زوتيرمير أيضا يشكك في إجراءات مؤسسة الصحة النفسية Parnassia.
كان قد تم قبول مالك ف. لمدة ستة أسابيع بعد أن قام برمي أثاث منزله في الشارع في فبراير.
كان اللاجئ المذكور قد تعرض لصدمة شديدة بسبب ما عاناه في سوريا.
أعلنت عائلة مالك في الشهر الماضي عن تقديم شكوى ضد مؤسسة الرعاية الصحية النفسية بارناسيا.
فهي برأيهم مسؤولة عن الأذى الجسدي الخطير الذي تعرض له مالك وضحاياه.
يقول محامي الضحية من زويتيرمير أيضاً في صحيفة دي فولكس كرانت إنه يفكر في اتخاذ إجراء قانوني ضد بارناسيا.

المصدر: NOS

الخبر كما من المصدر




الليرة السورية لحظة بلحظة

آخر تحديث: 2021-09-18 01:09:29

حالة الطقس

نحن نستخدم ملفات كوكيز

هذا الموقع يستخدم ملفات الارتباط الكوكيز من أجل تحسين المزايا والخدمات المقدمة للمستخدم

يمكنك دائماً تغيير اعدادات الكوكيز على هذا الموقع عبر الذهاب الى صفحة سياسات ملفات Cookies