الرئيسية > أخبار العالم  >  شاب فلسطيني ينجو من ...

شاب فلسطيني ينجو من قرار الترحيل من السويد بعد ادانته بحرق الكنيس اليهودي في غوتنبرغ

التاريخ: 2018-09-18 16:22:54
شاب فلسطيني ينجو من قرار الترحيل من السويد بعد ادانته بحرق الكنيس اليهودي في غوتنبرغ

كتبت صحيفة nyheteridag السويدية بتاريخ 13/9/2018
إذا كنت تكره اليهود وتريد حرقهم وارتكبت جرائم الكراهية بدوافع معادية للسامية، فإن ذلك قد يكون لصالحك إذا كنت مهدد بخطر الترحيل من السويد إلى إسرائيل / فلسطين. 

ينطبق هذا على سابقة لحكم محكمة الاستئناف حيث أدين فلسطينيين بالهجوم على كنيس يهودي في غوتنبرغ.
بالمقابل لن يتم ترحيلهم - على الرغم من أن مجلس الهجرة أعطى الضوء الأخضر لذلك.

في مساء يوم 9 ديسمبر 2017 ، تعرض الكنيس اليهودي في غوتنبرغ لهجوم من قبل حوالي 10 أشخاص حيث ألقوا قنابل حارقة على كل من الكنيس والسيارات المتوقفة في الخارج  اضغط هنا  

بمساعدة كاميرات المراقبة ، وتحليل مسرح الجريمة و التحقيقات ، تم التوصل الى ثلاثة مشتبه بهم وتم الحكم عليهم بالسجن لدى محكمة المقاطعة.
لم يكن أي من الجناة المدانين من المواطنين السويديين. 
اثنان من الفلسطينيين سوريين بلا وطن والثالث من فلسطين. 
اثنان منهم كان لديهما إقامة دائمة في السويد، بينما كان قد رفض طلب لجوء الثالث قبل حادثة الحرق . 
وقامت المحكمة المحلية بتقييم الهجوم على أنه جريمة كراهية وحكمت على الرجال بالسجن. 
في محكمة المقاطعة ، حكم على أحد الفلسطينيين بالطرد إلى فلسطين، بينما اكتفت بسجن الفلسطينيين سوريين لعدم امكانية ترحيلهم الى سوريا بسبب الوضع فيها  اضغط هنا  
تم الطعن بالحكم لدى محكمة الاستئناف التي أصدرت الآن حكمها. 
وعلى الرغم من أن محكمة الاستئناف لم تغير الحكم، لكنها ألغت طرد الفلسطيني بلا وطن إلى فلسطين، هذا لأنه أدين بجريمة كراهية معادية للسامية.
كتب محكمة الاستئناف في حيثيات حكمها أنه فيما يتعلق
"بمصلحة إسرائيل المحتملة في هذه المسألة، و الوضع الغير مستقر سواء على المعابر الحدودية لقطاع غزة والضفة الغربية وباقي المناطق، تجد محكمة الاستئناف أن هناك أسبابا معقولة للخوف على حقوق الإنسان الأساسية للمتهم ولا ضمانة لها، إذا تم طرده إلى فلسطين".

تشير محكمة الاستئناف أيضا في حكمها إلى تقرير وزارة الخارجية:
" حول حقوق الإنسان والديمقراطية وسيادة القانون 2015-2016 في اسرائيل" و "حقوق الإنسان والديمقراطية وسيادة القانون في فلسطين، 2015-2016".

قال المدعي العام: هذا يعني أن الهجوم بالنار على الكنيس أعطى ميزة للجاني للبقاء في السويد. 
ولكن ذلك لا يتوقف عند هذا الحد ، يمكن أن يكون للحكم أيضًا تأثير أخر.
وهذا يعني أن الشخص الذي سيتم طرده إلى فلسطين / إسرائيل قد يتم إلغاء القرار إذا ارتكب جرائم ضد اليهود وأدين بهذا.

"غريب أن معاداة السامية يمكن أن تنقذ مجرم من الطرد":
تحدثت صحيفة أخبار اليوم مع ماريا هالكيفيتش ، رئيسة جمعية الصداقة السويدية-الإسرائيلية في ستوكهولم.

قالت عبر الهاتف إن الناس من أصول يهودية أصبحوا قلقين بشكل متزايد إزاء معاداة السامية في المجتمع، ويساهم الحادث في غوتنبرغ في زيادة الخوف.
"هذا الرجل قد يبقى في السويد على أساس أنه مذنب بارتكاب جرائم ضد اليهود. 
من الغريب أن معاداة السامية يمكن أن تنقذ المجرم من الطرد.
Holland
المصدر : nyheteridag

الخبر كما من المصدر




الليرة السورية لحظة بلحظة

آخر تحديث: 2021-06-18 10:21:29

حالة الطقس

نحن نستخدم ملفات كوكيز

هذا الموقع يستخدم ملفات الارتباط الكوكيز من أجل تحسين المزايا زالخدمات المقدمة للمستخدم

يمكنك دائماً تغيير اعدادات الكوكيز على هذا الموقع عبر الذهاب الى صفحة سياسات ملفات Cookies