الرئيسية > أخبار هولندا  >  النيابة العامة الهول...

النيابة العامة الهولندية تعرض مكافأة مالية لمن يكشف غموض قتل مارتن قبل 23 عام

التاريخ: 2018-11-08 00:37:14
يجب تفعيل الكوكيز لمشاهدة الفيديو

 عثر اثنان من جيران مارتن دي بروين البالغ من العمر 35 عاما من لاهاي يوم الأربعاء ، 22 نوفمبر 1995 على اكتشاف مروع، كان جسده ملقى على أرض غرفة المعيشة في منزله في Schilderswijk. 

كان لديه طعنات متعددة في جميع أنحاء جسده. 
لم يتم كشف ملابسات جريمة القتل طوال السنوات الـ 23 الماضية، الحزن كبير لدى والدته: "أنا تقريبا 83 عام وأريد أن أسمع أن الشخص الذي قام بذلك تم القبض عليه". 
يقوم فريق القضايا الباردة التابع للشرطة بالتحقيق في جريمة القتل من جديد ، وقد وعد المدعي العام بمكافأة قدرها 15000 يورو للحصول على النصيحة الذهبية التي تدل على الفاعل.

عرضت هذه القضية في برنامج استكشاف West Team يوم البارحة الثلاثاء، 6 نوفمبر 2018. 


كان الضحية مارتن يعيش في شقة في بشارع Westenbergstraat في Schilderswijk في العام 1995.

كان لديه طفل عمره ست سنوات. 
وقد انقطعت العلاقة مع أم الطفل قبل بضع سنوات. 
مارتن يحب لعبة السهام في المقهى ، وهو حكم في كرة القدم للهواة ومتطوع في المركز الاجتماعي دي موسين.
يعيش على المساعدة 1200 غيلدرز ، لكنه دائما كان يوفر دخل إضافي. 
يلعب البوكر من أجل كسب المال ويتاجر في كل أنواع الملابس والعطور المسروقة ، التي يبيعها للزبائن المهتمة بسعر منخفض.

اختفاء مارتن:
مساء يوم الجمعة ، 17 نوفمبر ، 1995 ، لم يظهر مارتن مع أصدقائه كالعادة في كل مساء جمعة. 
في وقت لاحق أعلن أحد الجيران للشرطة أنها رآه ينطلق في السابعة مساء ذلك اليوم بسيارته الحمراء بي أم دبليو. 

من غير المعروف إلى أين، وفي وقت لاحق ، عاد إلى المنزل مرة أخرى ، وعند الساعة الثالثة والنصف صباحاً ، لاحظ أحدهم وجود ضوء في شقة مارتن.

تحاول والدته ومعارفه الآخرون الوصول إلى مارتن في الأيام التالية ، لكن لا أحد يعثر عليه. 
في صباح يوم الأربعاء ، 22 نوفمبر ، قرر اثنان من الجيران اتخاذ المبادرة. 
جلبوا سلم وصعدوا إلى الطابق الأول وشاهدوا من خلال النافذة المفتوحة جسد مارتن يرقد على الأرض خلف الأريكة، كان قد مات.

طعنات:
يبدو أن مارتن قد تعرض للطعن عدة مرات بجسم ذي زاوية حادة. 
ليس معروفًا ماهو بالضبط ، لأنه لم يتم العثور على سلاح الجريمة، مات الرجل جراء فقدان الكثير من الدماء.
في الشقة كانت لا تزال ساعته الذهبية Rolex وسلاسله الذهبية في مكان ظاهر، الجاني أو الجناة لم يأخذوهم.


وفقا للناس الذين يعرفوه ، لم يكن مارتن يسمح لشخص غريب بالدخول إلى شقته. 
ولأنه لا توجد آثار خلع، فإن الشرطة تأخذ في الاعتبار أنه يعرف قاتله وسمح له بالدخول.
في منزله كان الوضع خارج عن السيطرة تماما، ويبدو أن مارتن قاوم كثيرا. 
تفترض الشرطة أن هذا حدث في مساء الجمعة 17 نوفمبر 1995 أو في الليل. 
ومع ذلك لم يسمع جيرانه أي صرخات. 
هذا غريب للغاية ، لأن الشقة في Westenbergstraat كانت مبعثرة للغاية في ذلك الوقت.

ما هو الدافع؟
وقد تم إجراء الكثير من البحث في الدافع المحتمل للقتل. 
بشكل عام ، تأخذ إدارة التحقيق الجنائي سيناريوهين بعين الاعتبار. 

الأول هو أن موت مارتن قد يكون له علاقة بحياته الخاصة:
كان لديه حياة حب مضطربة وكانت له علاقات مختلفة في ذلك الوقت. 
علاوة على ذلك ، كانت العلاقة مع أم ابنه صعبة للغاية.
من الممكن أن يكون قد تصاعد الخلاف في المجال الخاص. 
لا تزال الشرطة تريد التواصل مع أشخاص يستطيعون معرفة ما إذا كان النزاع بسبب العلاقات له صلة بموت مارتن.

التجارة في المواد المسروقة:
الدافع الآخر المحتمل قد يكمن في الممارسات الغامضة إلى حد ما لمارتن. 
لعب بطولات لعبة البوكر مقابل المال وتاجر في الملابس والعطور المسروقة. 

تود الشرطة الاتصال بالأشخاص الذين عرفهم مارتن من التجارة أو من البوكر ويعرفون ما إذا كان يواجه مشاكل أو الذين يواجهون مشاكل معه.
ربما لم يرغب هؤلاء الأشخاص أو لم يستطيعوا التحدث إلى الشرطة في عام 1995 ، لأنهم كانوا لا يزالون نشطون في هذا العمل. 
بالنسبة لهم ، من المهم معرفة أن الشرطة ليست مهتمة بالسرقة منذ التسعينات. 
يتعلق الأمر فقط بموت مارتن دي بروين ومعلومات عن قاتله وعن دافع القتل.

هل لديك معلومات مفيدة للشرطة؟

الاتصال بالخط الساخن للتحقيق: 0800-6070 
الاتصال للابلاغ عن الجريمة مجهول الهوية: 0800-7000 
نصيحة الشرطة عبر ال WhatsApp: 06-17214856 
أو ملء النموذج الرقمي على politie.nl أو Meld Misdaad

المصدر: Omroepwest
Holland

الخبر كما من المصدر




الليرة السورية لحظة بلحظة

آخر تحديث: 2021-06-23 16:05:04

حالة الطقس

نحن نستخدم ملفات كوكيز

هذا الموقع يستخدم ملفات الارتباط الكوكيز من أجل تحسين المزايا زالخدمات المقدمة للمستخدم

يمكنك دائماً تغيير اعدادات الكوكيز على هذا الموقع عبر الذهاب الى صفحة سياسات ملفات Cookies