الرئيسية > أخبار المانيا  >  اليوم الأول في محاكم...

اليوم الأول في محاكمة أحمد المشتبه به بقتل ابنته سارة في دسلدورف بألمانيا

التاريخ: 2019-01-18 22:54:24
يجب تفعيل الكوكيز لمشاهدة الفيديو


حضر اليوم الجمعة احمد.ف المشتبه به بقتل ابنته سارة البالغة من العمر 7 سنوات، في محكمة دوسلدورف وهو يغطي وجهه.
أحمد البالغ من العمر 33 عام وهو مصري الجنسية، بدا غير متوازن في قاعة المحكمة، كما لو أن المحاكمة التي تجري، لا تتعلق بابنته التي من المفترض أنه أنهى حياتها بشكل عنيف.

النيابة مقتنعة بأن أحمد قتل ابنته سارة خنقا بتاريخ 19 يوليو 2018، وذلك انتقاما من زوجته التي أراد أن يعاقبها لزلة مزعومة.
في اليوم الأول من المحاكمة، لم يقل المتهم

أي شيء، ولكنه قال سابقا أن وفاة الطفلة كانت "حادثًا". 

المأساة:
كتبت صحيفة Pi-news   اضغط هنا   حسب ما ترجم موقع هولندا اليوم:
وقعت المأساة في الساعة العاشرة من صباح يوم الخميس 19 يوليو 2018 ، عندما تشاجر أحمد مع زوجته كاتارينا، البالغة من العمر 44 عام، التي كان يغار عليها.، وحصل الشجار أثناء مكالمة فيديو ودعاها بالعاهرة. 

في ذلك الوقت، كان الرجل وحده مع ابنته في شقة العائلة. 
مع تصاعد المواجهة بين الزوجين على الفيديو ، هدد بقتل ابنته سارة البالغة من العمر 7 سنوات وهدد بإيذاء الطفلة بمسدس صعق كهربائي.
في خوف كبير على سارة ، قادت الزوجة سيارتها من مكان العمل إلى الشقة، وأبلغت في الطريق الشرطة عما يحصل. 

على الفور توجهت العديد من فرق الشرطة إلى شارع Lünener Straße ، كما تم اخلاء متجر Lidl المجاور، و حضرت القوات الخاصة (SEK) بسبب اعتبار الوضع على أنه احتجاز الرهائن.

على عتبة باب المنزل، توسلت كاترينا زوجها أحمد ألا يضر ابنتهما سارة، لسوء الحظ، كان ذلك عبثا.

في تمام الساعة الحادية عشرة والنصف صباحاً، داهم فريق القوات الخاصة المنزل وألقوا القبض على أحمد. 

عثرت الشرطة على الطفلة مصابة بجروح خطيرة، وحاول

أطباء الطوارئ انعاش سارة الصغيرة دون نجاح. 
لم يستطع الطبيب إنقاذ حياة الطفلة وأعلنت وفاتها في الساعة 12:10. 

عائلة عادية:
لم يكن أحد في الحي يتوقع حدوث مأساة لدى هذه العائلة، أحمد يعمل كعامل نظافة، و كاترينا تعمل موظفة في إدارة بلدية دوسلدورف. 

كان الزوجان يعيشان في المنزل الصغير منذ أكثر من ثماني سنوات. 
صدم أحد الجيران : "لا أستطيع أن أصدق ذلك ، كانت الأسرة دائما ودية للغاية وهادئة ، طبيعية تماما. 
لم نسمع أي شجار بينهما . 
لعبت ابنتنا الصغيرة دائما مع سارة، كانت
Holland
فتاة جميلة جدا. وبالأمس رأيناها، كانت ما زالت تلعب بسعادة حول المنزل ".

وبحسب معلومات الشرطة، يقال إن أحمد خنق ابنته سارة بينما كانت الأم تشاهد الجريمة على هاتفها الخلوي.

من المتوقع اجراء المحاكمة في تسعة أيام ..
المصدر: Bild

الخبر كما من المصدر




الليرة السورية لحظة بلحظة

آخر تحديث: 2021-09-27 18:38:09

حالة الطقس

نحن نستخدم ملفات كوكيز

هذا الموقع يستخدم ملفات الارتباط الكوكيز من أجل تحسين المزايا والخدمات المقدمة للمستخدم

يمكنك دائماً تغيير اعدادات الكوكيز على هذا الموقع عبر الذهاب الى صفحة سياسات ملفات Cookies