الرئيسية > أخبار هولندا  >  اشترى حسن البالغ 20 ...

اشترى حسن البالغ 20 عام من ليليستاد خمسة منازل كاستثمار عقاري في فنزويلا - هل هي مخاطرة ؟!

التاريخ: 2019-02-01 18:03:52
اشترى حسن البالغ 20 عام من ليليستاد خمسة منازل كاستثمار عقاري في فنزويلا - هل هي مخاطرة ؟!


قال حسن الأنكوشي (20 عاما) لمدير الفندق في فنزويلا العام الماضي "جئت الى هنا من أجل الاستثمار بالعقارات". 
لدى الأنكوشي الآن منزلين وثلاثة شقق في فنزويلا، حسب رجل الأعمال المولود في ليليستاد.
بسبب الأزمة الاقتصادية والسياسية، انخفضت أسعار المنازل في ذلك البلد الواقع في أمريكا الجنوبية. 

هناك فائض في العرض، ففي السنوات الأخيرة، فر حوالي ثلاثة ملايين شخص. 
ورأى الانكوشي فرصة للاستثمار هناك، لأن أسعار المنازل

سترتفع مرة أخرى بمجرد مغادرة الرئيس مادورو، حسب ما يعتقد رجل الأعمال الشاب.

اعترفت كل من الولايات المتحدة والبرلمان الأوروبي بأن خوان خوايدو هو الرئيس المؤقت الجديد. 
وفي الاحتجاجات الأخيرة ضد النظام مادورو قتل العشرات واعتقل المئات من الفنزويليين.

كان لدى حسن معلومات من صديق، قال: أعتقد أن فنزويلا جيدة بالنسبة لك للاستثمار فيها. 
راقت الفكرة له، فقد رأى في فنزويلا شبها من العراق البلد الذي هرب والديه منه. 
هناك أيضا، انهارت سوق الاسكان بعد الحرب في عام 2003.
قرر حسن الأخذ بزمام المغامرة واستقل الطائرة إلى فنزويلا. 
على الرغم من قلة خبرته في سوق العقارات، فقد تمت هذه العملية بسهولة. 
"ليس الأمر صعبا، طالما لديك المال". 

لدى الشاب البالغ من العمر 20 عامًا شركة تستورد السلع المنزلية من الصين وتبيعها في هولندا.
وفقا لحسن ، هناك مجموعة من المستثمرين الأجانب الذين يشترون أيضا منازل صغيرة. 
بقدر ما يعلم، يقوم الوسيط وشركاؤه بأعمال تجارية مع فرنسي، ياباني وألماني. 
كما تحدث الشاب الهولندي في الطائرة المتجهة إلى العاصمة كاراكاس مع مستثمرين صينيين.

برأيه لا توجد اعتراضات أخلاقية على عمله، إنها مسألة عرض وطلب. 
"الناس الذين وضعوا منازلهم للبيع يريدون فقط التخلص منه، أنا لا أجبر أي شخص على بيعه".

يملك حسن الأن شقتين في ماراكايبو، احداهما في كاراكاس ومنزلين في فالنسيا. 
واحد من هذين المنزلين هو في الواقع فيلا بمساحة 850 متر مربع. 
"إنها كبيرة حقا، ست غرف وثلاث حمامات، تكلفتها 138،000 دولار"

في أيام الرئيس شافيز، صودرت ممتلكات المستثمرين
Holland
الأجانب في فنزويلا في بعض الأحيان من قبل الدولة. 
لكن حسن لا يخشى تكرار مثل هذا السيناريو. "هذه هي المخاطرة كمقاول، وأنا لا أتوقع أن يحدث ذلك."
في نهاية المطاف لا يريد أن يعيد بيع جميع المنازل. 
يريد أن يبقي على الفيلا ليكون قادرا على الذهاب إلى هناك كل عام في إجازة.

المصدر: NOS

الخبر كما من المصدر




الليرة السورية لحظة بلحظة

آخر تحديث: 2021-09-16 21:29:38

حالة الطقس

نحن نستخدم ملفات كوكيز

هذا الموقع يستخدم ملفات الارتباط الكوكيز من أجل تحسين المزايا والخدمات المقدمة للمستخدم

يمكنك دائماً تغيير اعدادات الكوكيز على هذا الموقع عبر الذهاب الى صفحة سياسات ملفات Cookies