الرئيسية > أخبار هولندا  >  شجار بين عائلتين من ...

شجار بين عائلتين من القادمين حديثا أدى إلى طعن شاب في Groinchem بجنوب هولندا

التاريخ: 2019-03-02 22:07:05
شجار بين عائلتين من القادمين حديثا أدى إلى طعن شاب في Groinchem بجنوب هولندا


طالبت النيابة العامة البارحة بالحُكم على رجل سوري يبلغ من العمر 45 عاماً مقيم في Gorinchem بالسجن لمدة سنة واحدة، منها ستة أشهر مشروطة. 

حسب القضية قام المتهم، بطعن شاب من عائلة عراقية يبلغ من العمر 20 عاما.
حدث هذا خلال مشاجرة جماعية حصلت أمام منزل العائلة السورية في شارع Kabeljauwlaan في شهر مايو 2017.

سبب الشجار لا يزال حتى الأن غير واضحا بدقة، اختلفت الأقوال من الطرفين حول هذا الأمر لدرجة أن القاضي تنهد في النهاية قائلا:
"الشيء الوحيد الذي يمكننا تحديده على وجه اليقين هو أن الشجار حدث في خرونيخيم".

الضحية نفسه كان حاضرا البارحة في المحكمة، طلبت النيابة ضده بعقوبة خدمة المجتمع لمدة 80 ساعة بسبب دوره في الشجار. 

العائلتين كانوا في البداية أصدقاء و يعرفون بعضهم البعض اذ أن كليهما من اللاجئين في هولندا. 

لكن في شهر مايو 2017، انتهت الصداقة فجأة.
بقدر ما هو معروف، اندلع الشجار حول سيدة وهي أم في احدى العائلتين من جهة و خلاف حول تسديد الأموال المقترضة من العائلة الثانية من جهة أخرى.
لم يكن الأمر واضحا أكثر من ذلك بالنسبة للمحكمة. 

القضاة واجهوا مشاكل في ملف القضية الهائل الذي كانت فيه تصريحات الأشخاص من كلا الطرفين متعارضة مع بعضها البعض.

حسب ملف الدعوى، أن الشاب من أصل عراقي أراد في ذلك اليوم، أن يشرح قصة الخلاف للعائلة السورية، فاصطحب معه نصف عائلته وذهب إلى منزل العائلة السورية في شارع Kabeljauwlaan.

عندما وصلوا و بمجرد فتح باب المنزل، نشأت المناوشات على الفور. 
الرجل السوري أيضا لم يكن لوحده فقد كان معه أخرين، وتحولت المناوشات إلى شجار كبير أمام الفناء الأمامي للمنزل، شارك فيه كل من كان موجودًا هناك تقريبًا. 

وفقا للقضاة، يرجح أن عدد المتشاجرين كان
يستمر النص أسفل الفيديو





يجب تفعيل الكوكيز لمشاهدة الفيديو


أكثر من30 شخص. 
تم استخدام سكين، حيث تم طعن الشاب العراقي البالغ من العمر 20 عاما وإصابته بجروح خطيرة. 

ووفقاً للادعاء، فإن الرجل السوري البالغ من العمر 45 عاماً والذي يعيش في هولندا منذ عام 2015، هو من فعل ذلك، لكنه نفى ارتكابه الطعن خلال الجلسة.

تشك النيابة في أن الشاب البالغ من العمر 20 عاماً هو من بدأ الضرب أولا ، مما أدى إلى تصاعد الخلاف. 

القضاة سيصدرون الحكم في 15 مارس. 
كان لدى أحدهم في المحكمة نصيحة جيدة لكلا العائلتين: "خروج كلا العائلتين من خورينخيم، واحدة إلى اليسار، والأخرى إلى اليمين، بحيث لا يلتقون مرة أخرى".

المصدر: AD
Holland

الخبر كما من المصدر




الليرة السورية لحظة بلحظة

آخر تحديث: 2021-06-14 18:05:47

حالة الطقس

نحن نستخدم ملفات كوكيز

هذا الموقع يستخدم ملفات الارتباط الكوكيز من أجل تحسين المزايا زالخدمات المقدمة للمستخدم

يمكنك دائماً تغيير اعدادات الكوكيز على هذا الموقع عبر الذهاب الى صفحة سياسات ملفات Cookies