الرئيسية > أخبار هولندا  >  يجب على هولندا أن تس...

يجب على هولندا أن تستقبل بسرعة اللاجئين القادمين من ليبيا

التاريخ: 2019-06-01 13:22:36
يجب على هولندا أن تستقبل بسرعة اللاجئين القادمين من ليبيا


يجب على هولندا الترحيب بسرعة باللاجئين القادمين من ليبيا. 
هذا ما يريده حزب GroenLinks وأربعة أحزاب أخرى في البرلمان الهولندي. 
Holland
تصاعد العنف في ليبيا في الأسابيع الأخيرة، و كان لهذا آثار خطيرة على أمن الآلاف من المهاجرين المحتجزين هناك.

أغلب هؤلاء المهاجرون هم من الأفارقة، أرادوا الذهاب إلى أوروبا لكن تم القبض عليهم، وانتهى بهم المطاف في السجون في ليبيا. 

هناك حوالي 3000 مهاجر محتجزين داخل طرابلس أو بالقرب منها، في مناطق قتال عنيفة.



الهجوم الجوي:
في الشهر الماضي، أطلق مقاتلو الجنرال حفتر النار على المهاجرين داخل معتقل. 

وفي 7 مايو، أبلغ المعتقلون في مركز احتجاز تاجوراء أن غارة جوية أصابت جزءًا من المجمع ، على بعد 100 متر من سجن المحتجزين، أصيب مهاجران بجروح.
   
تدفق المهاجرين:
الاضطرابات في ليبيا هي مصدر قلق بين الدول الأوروبية لأنه من الممكن أن تؤدي إلى تدفق جديد للاجئين نحو الاتحاد الأوروبي.

معظم دول الاتحاد الأوروبي، بما في ذلك هولندا، تكتفي بالانتظار.
فقط إيطاليا، التي ترفض قبول قوارب اللاجئين، هي التي أخرجت حوالي 150 مهاجر من المخيمات الليبية.

التعذيب والعنف الجنسي:
وفقًا لـأحزاب GroenLinks و PvdA و SP و ChristenUnie يجب على هولندا أن تفعل الشيء نفسه.
حزب D66 يريد من الحكومة أيضا العمل بالتعاون مع دول الاتحاد الأوروبي الأخرى.

يقول برام فان أويك من حزب GroenLinks:
"هناك الآلاف من الأشخاص في المخيمات حيث توجد معاملة سيئة للغاية، في بعض الأحيان يوجد تعذيب وعنف جنسي، الآن بدأت الحرب في ليبيا".

المساعدة في الإخلاء:

يقول فان أويك أن هولندا يمكنها المساعدة في الإخلاء. 
"لا يمكنهم الخروج من المخيمات إلا إذا كانت هناك دولة أو مجموعة من الدول مستعدة لاستقبالهم.
إيطاليا استقبلت 150 شخصًا وأدعو الحكومة الهولندية إلى المساهمة في ذلك".

مراكز الاحتجاز في ليبيا غير انسانية

الخبر كما من المصدر




الليرة السورية لحظة بلحظة

آخر تحديث: 2021-06-12 13:51:27

حالة الطقس

نحن نستخدم ملفات كوكيز

هذا الموقع يستخدم ملفات الارتباط الكوكيز من أجل تحسين المزايا زالخدمات المقدمة للمستخدم

يمكنك دائماً تغيير اعدادات الكوكيز على هذا الموقع عبر الذهاب الى صفحة سياسات ملفات Cookies