الرئيسية > أخبار المانيا  >  الحكم بالسجن المشروط...

الحكم بالسجن المشروط على أب حرق مؤخرة طفله لأنه يتبول على نفسه في مركز لجوء بألمانيا

التاريخ: 2019-07-10 00:03:30
الحكم بالسجن المشروط على أب حرق مؤخرة طفله لأنه يتبول على نفسه في مركز لجوء بألمانيا


تم ادانة المدعى عليه أمجد ال.ر  البالغ من العمر 32 عام بسوء معاملة ابنه الصغير الذي كان يبلغ من العمر سنتان وتسعة أشهر وقت وقوع الحادث في سبتمبر 2016، بالسجن المشروط لمدة 17 شهرا. 
Holland
محكمة لايبزيغ الألمانية مقتنعة بأن الأب وضع ابنه الصغير عمداً على موقد ساخن لمعاقبته على التبول على نفسه. 

الأب لم يقبل بالحكم، فحسب أقواله أن ما حصل لم يكن عن قصد و عبارة عن حادث مؤسف، لكن محكمة منطقة لايبزيغ لم تصدقه هذه الرواية. 

حروق من الدرجة الثانية والثالثة:
المدعي العام والمحكمة مقتنعان بأن المتهم السوري وضع مؤخرة ابنه الصغير العارية عمداً على موقد ساخن لمعاقبته للتبول على نفسه. 

في مركز اللجوء:
تم الحاق إصابات خطيرة بالطفل في ملجأ مشترك لطالبي اللجوء في Riebeckstraße في لايبزيغ في سبتمبر 2016. 
أصيب الصبي، بحروق من الدرجة الثانية والثالثة. 
كانت المحاكمة، التي بدأت في 23 مايو، تدور حول الادعاء الخطير بإساءة معاملة الحراس.
   
استندت المحكمة في حجتها إلى شهادة الموظفة، مديرة مركز اللجوء، بأن أم الطفل قد اتهمت زوجها بشدة بعد الحادث مباشرة.

قالت المرأة "لقد كانت عقابًا على الصبي". 
لكن أثناء الحالية، رفضت الزوجة السورية البالغة من العمر 36 عامًا الإدلاء بشهادتها وطالبت بحقها بالصمت و رفض تقديم الأدلة. 
لقد انفصلت مؤقتًا عن زوجها وعاشت مع الأطفال في ملجأ النساء. 


الأب امجد ال.ر  نفى بشدة حرق طفله قاصدا، وأن الجروح حصلت بطريق الخطأ.
قال محامي الأب: يبدو أن الصبي قد احترق عندما كان موكله يحمل الطفل على ذراعه وهو يعمل على الفرن. 
أو أن الطفل الصغير تعرض للاحتراق بالفحم المشتعل الخاص بالشيشة التي تعود لوالده.
لكن حسب الطب الشرعي فإن الحروق على مؤخرة الطفل كانت دائرية ولا تتناسب مع طريقة الحرق الغير مقصود التي طرحها المحامي في دفاعه.


المصدر: LVZ

الخبر كما من المصدر




الليرة السورية لحظة بلحظة

آخر تحديث: 2021-09-20 03:30:25

حالة الطقس

نحن نستخدم ملفات كوكيز

هذا الموقع يستخدم ملفات الارتباط الكوكيز من أجل تحسين المزايا والخدمات المقدمة للمستخدم

يمكنك دائماً تغيير اعدادات الكوكيز على هذا الموقع عبر الذهاب الى صفحة سياسات ملفات Cookies