الرئيسية > أخبار هولندا  >  تقول أم الأطفال السو...

تقول أم الأطفال السوريين: "هم الأن في منزلنا القديم في الرقة"

التاريخ: 2019-07-19 11:09:38
يجب تفعيل الكوكيز لمشاهدة الفيديو


رشا صالح البالغة من العمر 28 عام وهي والدة الأطفال الأربعة اللواتي قام والدهن باصطحابهن قبل شهر من هولندا وغادر بهن إلى سوريا  اضغط هنا  دون الحصول على إذنها. 
تعيش رشا في هولندا منذ ما يقرب الأربع سنوات، العائلة أقامت في دانهاخ قبل ثلاثة سنوات. 
Holland
حصل الإنفصال بين الزوجين وتم الاتفاق على يبقى الطفلتان الصغيرتان، 2 و 3 سنوات مع الأم.
بينما تبقى الطفلتان الأكبر سنا ، 5 و 7 سنوات مع والدهم.

null

null


قبل شهر، تم أخذ الطفلتان من المدرسة من قبل والدهم، بحجج وهمية. 
بعد بضعة أيام فقط أدركت رشا أن هناك شيئًا ما خطأ: فقد تبين أن زوجها السابق، غادر هولندا مع الأطفال.

تقول المرأة: "ربما ذهب إلى سوريا عبر ألمانيا واليونان، حتى أنه اتصل من ألمانيا". 
تتساءل كيف تمكن أطفالها الصغار من عبور الحدود. 
"الطفلتان الكبيرتان لديهما جوازات سفر، بينما الصغيرتين لا يملكن جواز سفر، ومن الغريب أنه لم يتم التحقق منه بشكل صحيح".

رشا لا تزال على اتصال مع زوجها السابق، "يرسل صورًا للأطفال، وهم الآن في منزلنا القديم في الرقة، كما أنني أعلمت الشرطة والسلطات الأخرى، لكن لا أحد يستطيع فعل أي شيء".
   
تهديد:
تلقت على هاتفها رسائل وصور من زوجها السابق والأطفال. 
تم تهديدها في تلك الرسائل، تقول رشا: "إذا ذهبت إلى سوريا، فسيقتلني، أنا لن أذهب إلى هناك، أنا لا أجرؤ على ذلك"
تم الإبلاغ عن اختفاء الأطفال من قِبل رشا قبل شهر ، لكن الشرطة قررت عدم توزيع رسالة رسمية حول فقدانهن حتى البارحة.
لم تكن الشرطة ترغب في القيام بذلك بسبب خصوصية الأطفال.
حسب رشا، التواصل مع الشرطة أمر صعب. 
"أبلغتني الشرطة الهولندية بالأمس بأنهم على اتصال بالأب، لكن التواصل مع الشرطة في سوريا صعب حسب رشا.
تؤكد الشرطة الهولندية لـ Omroep West أن هناك اتصالًا مع الأب.
"لكن لا يمكننا قول أي شيء آخر حول الأمر".


المصدر: NOS

الخبر كما من المصدر




الليرة السورية لحظة بلحظة

آخر تحديث: 2021-06-18 23:46:46

حالة الطقس

نحن نستخدم ملفات كوكيز

هذا الموقع يستخدم ملفات الارتباط الكوكيز من أجل تحسين المزايا زالخدمات المقدمة للمستخدم

يمكنك دائماً تغيير اعدادات الكوكيز على هذا الموقع عبر الذهاب الى صفحة سياسات ملفات Cookies