الرئيسية > أخبار هولندا  >  إعتقال طالب لجوء في ...

إعتقال طالب لجوء في بلده الأصلي بعد رفضه وترحيله من هولندا

التاريخ: 2019-07-31 14:22:41
إعتقال طالب لجوء في بلده الأصلي بعد رفضه وترحيله من هولندا


ألقي القبض على طالب لجوء تم ترحيله من قبل هولندا بعد عودته إلى موطنه أذربيجان وحكم عليه بالسجن لمدة 30 يومًا. 
منظمات حقوق الإنسان ترجح أن نتيج إيسباتوف، البالغ من العمر 32 عاماً، محتجزا لأسباب سياسية.
Holland
تم اعتقاله في 11 يوليو، أي بعد يومين من عودته إلى بلده، بحجة أنه "صرخ" و "شتم" في الشارع. 
بينما يقول إسباتوف نفسه إنه قد تم اعتقاله دون سبب. 

تهمة كاذبة:
لدى منظمات حقوق الإنسان و منظمة العفو الدولية و VluchtelingenWerk شكوك قوية بأن إيسباتوف قد حوكم لأسباب سياسية. 
على وسائل التواصل الاجتماعية، تحدث الرجل ضد النظام الأذربيجاني. 

وفقًا لـ Vluchtelingenwerk ، استخدمت الشرطة "تهمة زائفة" للقبض على إسباتوف. 
وفقًا للمنظمة، أن البلاد تستخدم هذا التكتيك في كثير من الأحيان ضد الناشطين والصحفيين. 

تخشى VWN من تعرض إيسباتوف للتعذيب في السجن وتدعو هولندا للتحقيق في الاعتقال. 
   
تقول مصلحة الهجرة والجنسية (IND) أنها لا تريد الخوض في الحالات الفردية. 


نقد النظام: 
هرب اسباتوف إلى هولندا في عام 2017 مع شقيقه.
 قالا أنهما تعرضا للاحتجاز والتعذيب لأنهما انتقدا النظام. 
ليس من الواضح كيف هو وضع اسباتوف حاليا، أثناء محادثاته الهاتفية مع والدته من السجن، لم يستطع التحدث بحرية. 
تريد منظمة مساعدة للاجئين VWN من هولندا أن تكون أكثر حرصًا في طلبات اللجوء المقدمة من الصحفيين والناشطين.
حيث أنه من الصعب عليهم تقديم "دليل قوي" على سوء المعاملة أو المحاكمة في بلادهم. 


المصدر: RTL

الخبر كما من المصدر




الليرة السورية لحظة بلحظة

آخر تحديث: 2021-09-17 00:27:34

حالة الطقس

نحن نستخدم ملفات كوكيز

هذا الموقع يستخدم ملفات الارتباط الكوكيز من أجل تحسين المزايا والخدمات المقدمة للمستخدم

يمكنك دائماً تغيير اعدادات الكوكيز على هذا الموقع عبر الذهاب الى صفحة سياسات ملفات Cookies