الرئيسية > أخبار هولندا  >  صدمة بين السكان في ب...

صدمة بين السكان في بريدا بعد مقتل المراهقة ميغان - الضحية والمشتبه به يعرفان بعضهما

التاريخ: 2019-08-20 20:53:59
يجب تفعيل الكوكيز لمشاهدة الفيديو


تعرضت فتاة تبلغ من العمر 15 عاما للطعن في منزلها عصر البارحة في بريدا  اضغط هنا  عندما وصلت خدمات الطواريء للمنزل كانت الفتاة الضحية وحدها ولم تنفع محاولات انعاشها.

الصبي البالغ من العمر 16 عام و المشتبه به بقتل ميغان (15 عامًا) هو أحد معارفها. 
قالت الشرطة بعد ظهر اليوم الثلاثاء "إنها جريمة في مجال العلاقات". 
Holland
ماتت ميغان بعد وقت قصير من قيام المشتبه بتسليم نفسه في مركز الشرطة، أفاد معارف الضحية أنه صديق لميغان.

اليوم الثلاثاء، سيتم التحقيق مع المشتبه به وستتابع الشرطة البحوث في منزل ميغان في شارع Bilderdijkstraat.
 تقوم الشرطة بالتحقيق في مكان قريب أيضا. 

تحدث عمدة بريدا بول ديبيلا مع سكان الحي بعد ظهر يوم الثلاثاء وزار المنزل أيضا. 
تم توكيل محامي للمستبه به، وهناك عشرة محققين يعملون حاليا على القضية.

كانت ميغان ستبدأ الدراسة في السنة الرابعة من HAVO، تم الاعتناء بزملائها في المدرسة مساء الاثنين. 
   
التقى التلاميذ الذين كانوا في فصلها العام الماضي والذين أصبحوا في فصلها هذا العام، ببعضهم البعض الليلة الماضية، يوم الثلاثاء سيتم انزال العلم الى نصف الصاري في المدرسة.
 

في منزل الفتاة في بريدا، سيتم اضاءة الشموع. 
عرفها كثير من الناس في الحي، وقد تأثروا بعمق لمقتلها. 
سيجتمعون اليوم الثلاثاء للتحدث مع بعضهم البعض حول الحادث العنيف مع ضابط شرطة محلي.

لا يكاد الجوار الذين يعيشون في شارع ميغان أن يصدقون هذه الخسارة. 
يقول: "لقد جاءت دائمًا إلى هنا أثناء المشي مع والدتها أو مع جدتها، لقد كانت الفتاة محبوبة ، ومن الصعب تصديق ذلك".


المصدر: Omroepbrabant

الخبر كما من المصدر




الليرة السورية لحظة بلحظة

آخر تحديث: 2021-06-13 07:54:41

حالة الطقس

نحن نستخدم ملفات كوكيز

هذا الموقع يستخدم ملفات الارتباط الكوكيز من أجل تحسين المزايا زالخدمات المقدمة للمستخدم

يمكنك دائماً تغيير اعدادات الكوكيز على هذا الموقع عبر الذهاب الى صفحة سياسات ملفات Cookies