الرئيسية > أخبار هولندا  >  ممكن أن يكون لبعض عل...

ممكن أن يكون لبعض علاقات الصداقة لدى الملك الهولندي عواقب سلبية

التاريخ: 2019-10-26 17:00:17
ممكن أن يكون لبعض علاقات الصداقة لدى الملك الهولندي عواقب سلبية


ليس من الحكمة بالنسبة لـلملك Willem-Alexander و الملكة Máxima أن يكون لهما أصدقاء لديهم توجه سياسي صريح. 
Holland
من أجل الحفاظ على مصداقيته كملك لجميع الشعب الهولندي، من المهم أن يكون الملك محايد أمام التوجهات و الأحزاب السياسية. 
الملك الهولندي لديه حق التصويت، ولكنه لا يصوت أبدًا .

ومع ذلك، فإن الزوجين الملكيين الهولنديين صديقان مقربان من الرئيس الأرجنتيني ماوريسيو ماكري المثير للجدل، وزوجته جوليانا عواضة. 

إلتقت الملكة ماكسيما لأول مرة مع الرئيس ماكري في يناير 2016، في المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس. 
كان قد أصبح رئيساً للأرجنتين للتو، و يبدو أن الأمور سارت على ما يرام مع ماكسيما التي تحظى بشعبية مذهلة في بلدها الأصلي.
في نهاية تلك السنة، أمضى الملك ويليم ألكساندر ومكسيما وبناتهم الثلاث فترة عيد الميلاد مع الزوجين الأرجنتيني وابنتهم أنتونيا في باتاغونيا، حيث تدير عمة الملكة ماكسيما فندقًا هناك. 

زيارة دولة لهولندا:
زار الرئيس الأرجنتيني ماكري وزوجته هولندا في مارس 2017. 
أقاموا في قصر هيت لو في أبلدورن، وزاروا الزوجين الملكيين الهولنديين على انفراد في قصر أيكنهورست.
   
في نوفمبر الماضي، لبت الملكة مكسيما دعوة من الرئيس الأرجنتيني لحضور قمة مجموعة العشرين، التي تضم أكبر عشرين اقتصادا في العالم لعملها في الأمم المتحدة. 

null

null


حصلت الملكة على مكان فخري في الصورة الجماعية، خلف الزوجين الرئاسيين الأرجنتيني مباشرة.
كما كانت زوجة ماكري، جوليانا حاضرة في جنازة شقيقة ماكسيما إينيس.

في بداية هذا العام، تناول الزوجان الملكيان الهولنديان وبناتهما مأدبة العشاء مرة أخرى مع الرئيس الأرجنتيني وزوجته، كتب وسائل الإعلام الأرجنتينية عن ذلك .

null

null



بالطبع يمكن للزوجين الملكيين اختيار أصدقائهم. 
لكن الرئيس ماكري مثيراً للجدل. 
أثناء زيارة الدولة التي قام بها لهولندا، قامت منظمة هيغوس نيدرلاند بالتظاهر، وهي منظمة تعمل لمساعدة الأطفال الذين اختفى آباؤهم خلال نظام فيديلا في الأرجنتين. 
وتلقي تلك المنظمة باللوم على الرئيس الأرجنتيني لـ "للحكم ضمن حالة الطواريء، والدعوة إلى فرض عقوبات أخف على مجرمي الحرب وسجن نشطاء حقوق الإنسان".
في العام الماضي، أعربت منظمة العفو الدولية أيضًا عن قلقها بشأن علامات انتقاص الحق في التظاهر وحرية التعبير تحت حكم ماكري. 

في عام 2015 فاز ماكري، بالانتخابات مع وعد بإنهاء الأزمة الاقتصادية والفقر، لكنه لم يف بهذا الوعد .

الانتخابات غداً:
هناك انتخابات رئاسية في الأرجنتين يوم غداً الأحد، و يرجح أن ماكري سيخسرها في الجولة الأولى. 
من المحتمل جدًا أن يكون هناك رئيس جديد، ألبرتو فرنانديز، ليس له أي علاقة بمسار ماكري السياسي. 
ربما يكون أيضًا بعيدًا جدًا عن أصدقائه، بما في ذلك الملك Willem-Alexander و الملكة Máxima.

قد لا يكون لهذا عواقب فورية في هولندا،  لكن الصداقة مع الرئيس ماكري يمكن أن تؤثر سلبًا على التواصل مع رئيس جديد للأرجنتين. 
لذلك من المهم أن يحرص الملك الهولندي على حياده السياسي وهو أمر أساسي في الملكية الدستورية - على المستوى الدولي.

المصدر: NOS

الخبر كما من المصدر




الليرة السورية لحظة بلحظة

آخر تحديث: 2021-09-20 06:07:08

حالة الطقس

نحن نستخدم ملفات كوكيز

هذا الموقع يستخدم ملفات الارتباط الكوكيز من أجل تحسين المزايا والخدمات المقدمة للمستخدم

يمكنك دائماً تغيير اعدادات الكوكيز على هذا الموقع عبر الذهاب الى صفحة سياسات ملفات Cookies