الرئيسية > أخبار هولندا  >  رشا والدة البنات الم...

رشا والدة البنات المختطفات من هولندا إلى سوريا: من يستطيع مساعدتي؟

التاريخ: 2019-12-22 13:08:12
رشا والدة البنات المختطفات من هولندا إلى سوريا: من يستطيع مساعدتي؟


لم تتمكن الشرطة من فعل أي شيء، من يمكنه مساعدتي الآن؟، هذا السؤال الذي تطرحه رشا صالح البالغة من العمر 28 عاماً.
قبل ستة أشهر قام زوجها السابق بخطف بناتهما الأربعة إلى سوريا. 
ومنذ ذلك الحين لم تتمكن من احتضان بناتها البالغات من العمر 2 و 4 و 6 و 7 سنوات.
Holland
في يوم الجمعة 21 يونيو 2019 اصطحب زوجها السابق مصطفى الأطفال  اضغط هنا  من المدرسة. 
فمنذ انفصالهما، تم ترتيب رعاية البنات بينهما، وكان قد تم الاتفاق على بقائهن لدى والدهن في نهاية ذلك الأسبوع. 
لكن بعد يومين أدركت رشا أن شيء خاطيء قد حصل، يبدو أن زوجها السابق قد نقل بناتها إلى سوريا.



الآن يعيش جزء كبير من الأسرة في منزلهم القديم في الرقة  اضغط هنا  هذا يسبب حزن كبير لدى الأم،"ليست آمنة، ولا يمكن للأطفال الذهاب إلى مدرسة جيدة أيضًا".
 

null

null


تهديد بالقتل:
من خلال أفراد الأسرة الذين ما زالوا يعيشون في سوريا، تتلقى رشا أحياناً صور لبناتها. 
تشير إلى الصور في هاتفها: "انظروا إلى الفرق، كيف كان بناتي سعيدات في هولندا وكيف هم الأن في سوريا. 
الحزن بادٍ عليهن، أليس كذلك؟ إنها تفضل أن تسترجع أطفالها بنفسها، لكن هذا غير آمن، فزوجها السابق يهدد بقتلها.

null

null


بعد قيام رشا بالبلاغ، صدر أمر التحقيق الدولي.
 يتم الأن ترقب الأطفال على الحدود، لكن هذا أمر صعب، كما يعترف متحدث باسم الشرطة، فهناك أكثر من 200 عملية اختطاف للأطفال
ليس لدى هولندا معاهدة لتسليم المجرمين مع سوريا، تم الاتصال مؤخرا مع الأب. 
لسوء الحظ، لم يفلح ذلك، لكن التحقيق ما زال مستمراً، كما تقول الشرطة.
   
في عام 2018، تم اختطاف 221 طفلاً، تم نقل معظمهم إلى ألمانيا. 
وفي حوالي 70٪ كانت الأم هي التي اختطفت الأطفال. 
هذا وفقًا لأرقام مركز الاختطاف الدولي للأطفال (Centre IKO). 
أبرمت هولندا اتفاقية لاهاي لاختطاف الأطفال مع 91 دولة. 
تحتوي هذه المعاهدة على قواعد يمكنها تسريع عملية العودة.

عاجزة ومحبطة:

لم توقع سوريا على اتفاقية لاهاي لاختطاف الأطفال. 
"هذا يجعل الأمر أكثر صعوبة في إعادة الأطفال"، كما أوضح متحدث باسم المركز. 
نحاول الإعتماد على العلاقات الدبلوماسية والسياسة، نتيجة لذلك، هذا يستغرق وقتًا أطول بكثير".

تقول الأم رشا:"إذا كان هناك شخص يمكن أن يساعدني، فأنا أريد أن أعرف ذلك، لأنني أريد عودة أولادي، وإذا نجح ذلك، فأنا أحملهم ولن أسمح لهم بالرحيل".

المصدر: Omroepwest

الخبر كما من المصدر




الليرة السورية لحظة بلحظة

آخر تحديث: 2021-06-20 11:17:26

حالة الطقس

نحن نستخدم ملفات كوكيز

هذا الموقع يستخدم ملفات الارتباط الكوكيز من أجل تحسين المزايا زالخدمات المقدمة للمستخدم

يمكنك دائماً تغيير اعدادات الكوكيز على هذا الموقع عبر الذهاب الى صفحة سياسات ملفات Cookies