الرئيسية > أخبار هولندا  >  هكذا يقضي جواد من سو...

هكذا يقضي جواد من سوريا وقته في مركز خلزة: الإنتظار الطويل وتعلم اللغة الهولندية وبعض الموسيقى

التاريخ: 2019-12-28 18:16:13
هكذا يقضي جواد من سوريا وقته في مركز خلزة: الإنتظار الطويل وتعلم اللغة الهولندية وبعض الموسيقى


مجدداً تعاني مراكز استقبال طالبي اللجوء الهولندية من تقص في الأماكن، في 1 يناير، سيكون هناك حاجة إلى 5000 مكان استقبال إضافي، وذلك بسبب الزيادة في عدد طالبي اللجوء الواصلين إلى هولندا و أوقات الانتظار والنقل الطويلة.
Holland
الإنتظار الطويل ينغص حياة طالبي اللجوء، تدرك الوكالة المركزية لاستقبال اللاجئين COA أن الاستقبال ليس مثاليًا في جميع الحالات. 

كيف تبدو حياة طالب اللجوء في موقع الاستقبال هذا؟
يقول جواد درويش: "إنه ليس موقع خمس نجوم، "كما سبق أن قال السياسي ذو الشعر الأبيض مؤخرًا"، اللاجئ من سوريا يشير إلى خيرت فيلدرز. 
في بداية شهر أكتوبر، جاء زعيم حزب PVV إلى مركز طالبي اللجوء في خلزة، حيث يقيم جواد منذ شهر سبتمبر. 
يقول جواد: "أعرف أن بعض الناس يعتقدون أننا نأخذ أموالهم، أو أننا مدللون، لكنني أعتقد أن الكثير من الناس لا يريدون العيش هنا".

جاء جواد البالغ من العمر 37 عامًا إلى هولندا مع زوجته نور (24 عامًا) في سبتمبر. 
كطالب لجوء، تتلقى 30 يورو في الأسبوع، يحصلون أيضًا على وجبة واحدة يوميًا بين الساعة 5 و 6 مساءً. 
يشير جواد إلى مكان في مقدمة الموقع "هناك يقف طابور طويل،من أجل طبق واحد في القائمة كل يوم، "خذها أو اتركها". 
يشتري جواد ونور بقية طعامهم ومشروباتهم من السوبر ماركت في خلزة، تكلفة ركوب الحافلة هناك 3 يورو للشخص الواحد.
"الطهي غير ممكن، لأن هذا ممنوع في الغرفة". 
يعيش جواد ونور درويش في غرفة مساحتها حوالي عشرين مترا مربعا. 

المشمع الأزرق على الأرض، "ليس لدينا ستائر، لذلك في بعض الأحيان نضع الملاءات أمام النافذة.
في زاوية الغرفة يوجد سريرين مفردين ملتصقان معًا، لقد اشتروا لحاف، لأن البطانية التي تلقوها كانت رقيقة للغاية لفصل الشتاء.

غرفة الموسيقى:
في منتصف الغرفة يوجد طاولة بها أربعة كراسي، كما تحتوي على خزانة معدنية ومغسلة مع مرآة. 
يتقاسمون المنزل الذي لديهم غرفة فيه مع أربع عائلات، يتشاركون جميعهم الدش والمرحاض.
هناك مرافق في الموقع كغرفة الموسيقى"لكنها تفتح فقط لمدة ساعتين في الأسبوع.
أعزف فيها على العود وأفضل أن تكون مفتوحة كل يوم، فإذا عزفت الموسيقى في غرفتنا مع آخرين، فسوف يسبب ذلك إزعاجًا سريعًا".
   
تقر الوكالة المركزية لاستقبال طالبي اللجوء (COA) بأن الظروف في خلزة ليست مثالية. 
كان المركز في الأصل قاعدة عسكرية، بناها الألمان في الحرب العالمية الثانية، تم استخدام الموقع الآن كمركز لجوء منذ حوالي 25 عامًا.
يقول جواد: "عرضت العمل في غرفة الموسيقى كمتطوع، لكن هذا غير مسموح به، أنا لا أعرف السبب.

تعتذر نور فهي لا تريد أن تشكو، "بعد كل شيء، نحن ضيوف"، لكنها تعتقد أنه يمكن أن يكون الوضع أفضل.
"ملل الانتظار صعب في بعض الأحيان، كان عمل جواد جيدًا لسنوات عديدة: في شركة كبيرة في دبي كمساعد مدير. 
لكنه فقد هذه الوظيفة، وبعد ذلك لم يعد بإمكانه البقاء في البلاد، لأنه مكلف للغاية هناك، وهم يعاملونك بطريقة مختلفة، إذا لم يكن لديك وظيفة، فيمكنك المغادرة".

لم يستطع العودة إلى سوريا فقد تم استدعاء جواد للجيش في عام 2015، لكنه لم يستجب لذلك. 
"إذا عدت الآن، فسأذهب إلى السجن، وإذا خرجت منه، سأضطر إلى القتال"، لذلك قرر جواد السفر إلى هولندا مع زوجته. 
وصلوا إلى مطار سخيبول هذا الصيف على متن طائرة، و منذ سبتمبر يقيمون في مركز خلزة.

null

null


الانتظار الطويل:
لا يعلم كم من الوقت يجب أن يبقى في خلزة. 
في دائرة الهجرة والتجنس (IND)، تكون فترات الانتظار لمعالجة طلبات اللجوء طويلة، هذه هي واحدة من المشاكل التي تحصل الآن.
بالإضافة إلى ذلك، لا يمكن لسكان مراكز طالبي اللجوء الذين مُنحوا تصريح الإقامة الانتقال بسرعة بسبب النقص في عقارات الإيجار في البلديات التي تم تخصيصها لهم، هناك أيضا زيادة في عدد طالبي اللجوء.

تتشاور الCOA مع البلديات لإيجاد حل، يتم التحقق في ما إذا كان يمكن تمديد العقود التي ستنتهي صلاحيتها وما إذا كان يمكن فتح مواقع جديدة. 
وتقول الCOA إنها تريد توزيع اللاجئين "بالتساوي" في جميع أنحاء البلاد.

يقول جواد: "أريد قضاء الوقت الذي أنتظره هنا بطريقة مفيدة، لأنه بخلاف ذلك ستضيع هذه الفترة هباءً. أريد أن أتطور، الآن أقضي الكثير من الوقت في دروس اللغة الهولندية، عبر موقع يوتيوب وعدد من التطبيقات اللغوية، الإنترنت ضروري للاجئ بالإضافة إلى الطعام والشراب".

يجلس جواد على سريره، ويمسك بهاتفه، يقوم بتمرير قائمة تشغيل مقاطع فيديو الدروس باللغة الهولندية، لقد شاهدهم كلهم ​​تقريبا. 
عندما سئل عما تعلمه، قدم نفسه باللغة الهولندية تقريبًا.
و يبحث أيضًا عبر الإنترنت للحصول على معلومات حول الثقافة الهولندية. 
هكذا وجد الفنان الهولندي المفضل لديه: André Hazes. 

لديه صورة إيجابية عن هولندا، لكنه قلق أيضًا، "نحن فقط ننتظر هنا، أنت ترى أن السوريين الآخرين وصلوا لاحقًا، و قد بدأوا الإجراءات، لذلك أشعر بالتوتر.
أريد فقط المتابعة" جواد يرغب بفتح مطعم هنا، أنا وزوجتي يمكننا طهي الطعام السوري بشكل جيد للغاية".

المصدر: NOS

الخبر كما من المصدر




الليرة السورية لحظة بلحظة

آخر تحديث: 2021-06-19 20:24:15

حالة الطقس

نحن نستخدم ملفات كوكيز

هذا الموقع يستخدم ملفات الارتباط الكوكيز من أجل تحسين المزايا زالخدمات المقدمة للمستخدم

يمكنك دائماً تغيير اعدادات الكوكيز على هذا الموقع عبر الذهاب الى صفحة سياسات ملفات Cookies