الرئيسية > أخبار هولندا  >  منسق حملة الوفاء الأ...

منسق حملة الوفاء الأوروبية يطلق من هولندا مبادرة لإطلاق سراح لاجئين مسجونين في تايلاند

التاريخ: 2020-02-01 15:37:26
Holand-today


أطلق المنسق العام لحملة الوفاء الأوروبية الناشط الفلسطيني "أمين أبو راشد" مبادرة لمدّ يد العون لإطلاق سراح اللاجئين الفلسطينيين في السجون التايلاندية، وذلك بعد نداء استغاثة أطلقه عائلات المحتجزين.

وقال أبو راشد "إن عدداً من الفلسطينيين تم اعتقالهم في سجون تايلاند، وطالت فترةُ الاعتقال، منهم تسع عشرة حالة حرجة، بحاجةٍ ماسة إلى إطلاق سراحهم بسبب ظروف اعتقالهم وعدم قدرتهم على دفع التكاليف المادية"
"هناك لاجئون تجاوزت مدة حجزهم أكثر من ثلاث سنوات ونصف بسبب انعدام أي وسيلة من الأهل لتأمين الكفالة، لأنهم هم من كان يعمل ويعيل أهله إن كان في سوريا أو غزة أوبلاد عربية أخرى"
ونوه أنه بسبب هذه الكفالة قد يقضي ما تبقى من عمره محتجزاً بين تجار المخدرات والدعارة والمافيات، وقد ترك البعض زوجته وأطفاله بلا معيل أو والدته العجوز المريضة وهي بحاجة لرعاية صحية وأدوية دائمة خارج"
وأشار إلى أن وضع السجون في تايلاند مأساوي.

إن مراكز الإحتجاز والسجون في تايلاند مصنفة من أسوأ 10 سجون في العالم مع سجني غوانتينامو وأبو غريب، حيث أن الغرف صغيرة مكتظة ولا يمكن وصفها، وبسبب الازدحام وطول مدة الحجز جعلت الأمراض الجلدية المعدية تنتشر بين السجناء.

وأضاف "سنعمل خلال اسبوعين على إطلاق سراحهم، وستكون تايلاند وجهتنا القادمة للتنسيق مع المحامي ومتابعة القضية عن كثب حتى يتم إنهاء هذه المأساة".

ووجّه أمين أبو راشد "نداءً عاجلاً إلى أصحاب النفوس الطيبة والأيادي الندية بمد يد العون لإخراج إخوانهم من المعتقلات هناك، و إنهاء هذه المعضلة التي طال وقتُها، لقد وصل الحال بالسجناء و أهاليهم إلى مرحلة حرجة بسبب قلة ذات اليد"، ولمن يريد المساهمة والإستفسار عن التفاصيل الإتصال برقم الهاتف: 0031686189909

يستمر النص أسفل منشور الفيسبوك:


يشار أن 21 لاجئاً بينهم 12 فلسطيني سوري ومن غزة، و3 أشخاص سوريين، 4 عراقيين، لا يزالون قيد الاحتجاز في السجون التايلندية منذ سنوات وبعضهم منذ سنة وشهر.






الليرة السورية لحظة بلحظة

آخر تحديث: 2020-09-25 05:59:33

حالة الطقس

نحن نستخدم ملفات كوكيز

هذا الموقع يستخدم ملفات الارتباط الكوكيز من أجل تحسين المزايا زالخدمات المقدمة للمستخدم

يمكنك دائماً تغيير اعدادات الكوكيز على هذا الموقع عبر الذهاب الى صفحة سياسات ملفات Cookies