الرئيسية > أخبار المانيا  >  القبض على علي بشار ف...

القبض على علي بشار في شمال العراق - المشتبه به باغتصاب وقتل الفتاة الألمانية سوزانا

التاريخ: 2018-06-08 15:04:32
يجب تفعيل الكوكيز لمشاهدة الفيديو

ألقي القبض على علي بشار البالغ من العمر 20 عاما ، في شمال العراق، حسب وزير الداخلية الألماني هورست سيهوفر.
ويشتبه في أن بشار قد اغتصب وقتل سوزانا البالغة من العمر 14 عاما في فيسبادن   اضغط هنا  
وقد نفذت قوات الأمن الكردية الاعتقال في ليلة البارحة.

وفقا للوزير سيهوفر ، فإن تسليم بشار لألمانيا سيكون وفقا للقواعد الدولية.
وشكر القوات الكردية التي قامت بتنفيذ الاعتقال.
"هذا النجاح هو نتيجة تعاون جيد بين سلطات الأمن الكردية في العراق والشرطة الألمانية".

وكان قد تم الابلاغ عن فقدان سوزانا من قبل والدتها منذ أسبوعين.
قبل يومين تم العثور على جثتها بجانب خط السكة الحديدية.

شكك العديد من السياسيين في مسار الأحداث في الفترة ما بين اختفائها واكتشافها.
خصوصا بما يتعلق بعلي بشار البالغ من العمر 20 عاما. والذي فر يوم السبت مع أسرته من ألمانيا ، بعد أسبوع ونصف من اختفاء سوزانا.
تحت اسم مزيف وبوثائق مؤقتة حيث عاد إلى بلده الأصلي العراق.

"وضوح سريع"

وقال كارستن شنايدر زعيم الحزب الديمقراطي الاجتماعي في بيلد إنه يريد "وضوح سريع" بشأن طريقة سفر بشار الذي يقيم في ألمانيا منذ عام 2015.

يعتقد زميله في حزب بوركارد ليشكا أن وزير الداخلية هورست سيهوفر يجب أن يشدد الرقابة على الحدود.

ارمين شوستر من الحزب الحاكم CDU يتساءل، كيف يمكن أن يكون علي بشار خارج السجن الرغم من أنه مشتبه به في قضية اغتصاب سابقة في مركز اللاجئين.
وقالت أليس فيديل، زعيمة الجناح اليميني الشعبوي في شريط فيديو على موقع تويتر.
"سوزانا هي ضحية لسياسة النفاق والأنانية من الترحيب المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل" ودعت ميركل إلى الاستقالة.

في هذه الأثناء ، أصبح من الواضح أن والدة
يستمر النص في الأسفل





يجب تفعيل الكوكيز لمشاهدة الفيديو

سوزانا قد أشارت بالفعل إلى الشرطة في يوم الاختفاء، أي في 22 مايو ، بأن شيئاً سيئاً يحدث لابنتها.
حيث لم تتناسب الرسالة الأخيرة التي تلقتها من سوزانا مع ما ترسله ابنتها عادة.
حيث جاء في الرسالة الأخيرة التي تلقتها من ابنتها سوزانا:
"ماما أنا لن أعود للمنزل اضطررت للذهاب الى باريس مع صديق.
لا تنتظريني، أنا سأعود بعد 2 أو 3 أسابيع. وداعا".

لم تفتح الشرطة تحقيقاً رسميا إلا بعد أسبوع ، بعد أن خضرت الأم للمركز مرة أخرى.
عندما سمعت من خلال رسالة نصية من صديق لابنتها أن سوزانا قتلت ودفنت بجوار خط السكة الحديدية.

لم تنتج التحقيقات اللاحقة من قبل الشرطة أي شيء.
بعد ثلاثة أيام ، في الأول من شهر يونيو ، كتبت الأم رسالة مفتوحة على الفيس بوك للمستشارة ميركل.
أعربت فيها عن انتقادات شديدة للشرطة والسلطات: "أشعر بالإحباط".

بعد يومين تم العثور على جثة سوزانا بجانب السكة ، بعد نصيحة من طالب لجوء أخر يبلغ من العمر 13 عامًا.
وقال أن علي بشار البالغ من العمر 20 عاما هو الجاني.

كما ألقت الشرطة القبض على طالب لجوء تركي عمره 35 عام، لكن سرعان ما أُفرج عنه لعدم وجود دليل على تورطه في القضية.

المصدر: NOS
الفيديو: وسائل الاعلام الألمانية

الخبر كما من المصدر




الليرة السورية لحظة بلحظة

آخر تحديث: 2021-09-20 03:57:43

حالة الطقس

نحن نستخدم ملفات كوكيز

هذا الموقع يستخدم ملفات الارتباط الكوكيز من أجل تحسين المزايا والخدمات المقدمة للمستخدم

يمكنك دائماً تغيير اعدادات الكوكيز على هذا الموقع عبر الذهاب الى صفحة سياسات ملفات Cookies